التوقيت الإثنين، 08 أغسطس 2022
التوقيت 01:17 م , بتوقيت القاهرة

نساء خلف القضبان.. تطبيق مواعدة جديد للسجينات لدعمهن عاطفيا

التطبيق
التطبيق
ازدادت فى الآونة الأخيرة نسب المشاركة فى تطبيقات المواعدة، سواء المجانية أو المدفوعة، وقد تتسم هذه التطبيقات بالغرابة فى بعض الأوقات، من بينها تطبيق للمواعدة بين المسجونين والأشخاص من خارج السجن، آخرها تطبيق "نساء خلف القضبان"، فهو تطبيق مواعدة مصمم للأشخاص الذين يبحثون عن صديق أو صديق مراسلة لشخص ما فى السجن.
التطبيقالتطبيق

وقال موقع تطبيق المواعدة: "نحن نساعد فى ربط الأشخاص بالنساء فى السجن، ما يتيح لهن أن يصبحن أصدقاء بالمراسلة، حيث تعانى المسجونات من غياب الأصدقاء أو الشركاء للتحدث معهم، والافصاح لهن عن مشاعرهم"، وأعلن الموقع أن السجناء أصبح لديهم "بصيص أمل" بالداخل ويقدم لهن الدعم العاطفى الذى قد يساعدهن على إعادة بناء حياتهن بعد مغادرتهن السجن، بحسب صحيفة "ميرور".

وأضافوا: "قابل السجينات اللائى يرين قضاء وقتهن والخروج من السجن بمنظور جديد للحياة، فهن لا يردن العودة إلى عاداتهن وممارساتهن القديمة وينتهى بهن الأمر مرة أخرى فى السجن".

الموقع يفصل السجينات حسب العرق والفئة العمرية والاشتراك به برسوم رمزية مرفقة للحصول على تفاصيل كيفية الكتابة إليهن، حيث أخبرت إحدى السجينات قصتها بشكل ملهم على الموقع، وقالت إنها "تحضر حاليا برامج مختلفة تحاول الحصول على أدوات من أجل حياة أفضل وتفهم بينما تبحث عن أصدقاء جدد".

وقال آخر "هدفى العثور على الحب وليس الكراهية، والعودة إلى المدرسة من أجل علم النفس وبرنامج التواصل".