التوقيت الإثنين، 08 أغسطس 2022
التوقيت 03:09 م , بتوقيت القاهرة

اليوم العالمى للصداقة.. مصريون ضربوا أروع مثال فى الصداقة من الخير للبيزنس

عم صبرى وسيد
عم صبرى وسيد
يبحث الإنسان طوال حياته عن صديق وفى يتوافق معه في الكثير من الصفات ويكون سند له وقت الشدة، ويشاركه أيضاً في أوقات الفرح، ويمكن أن تتحول علاقات الصداقة إلى علاقة ناجحة وتستمر لفترة طويلة، وتنجح ومنها نماذج مصرية، نستعرضها في هذا التقرير، بمناسبة اليوم العالمى للصداقة.
                                                    
عم صبرى وسيد صداقة عمرها 60 سنة

عمر علاقة الصداقة بين الحاج سيد أمين والحاج صبر فوزى، 60 عامًا، ومستمرة حتى الأن، حيث كانا جيران بإحدى قرى محافظة أسيوط، وتعرف على بعضهما منذ نعومة أظافرهما، والتحقا بالمدرسة الابتدائية، وفرقتهما الأيام واضطر سيد لترك محافظة أسيوط واتجه إلى الإسكندرية، لظروف العمل، لكن هذا لم يؤثر على صداقتهما، حيث كان يحرص صبرى الذى كان يعمل سائقا نقل لإحدى شركات الزيوت بخط إسكندرية أسيوط على زيارة صديقه سيد أسبوعيًا و مراسلته والتواجد معه فى المناسبات المختلفة.

صورة أخرى للحاج صبرى وسيدصورة أخرى للحاج صبرى وسيد

وعن سبب قوة علاقة الصداقة بينهما قال سيد لـ"دوت مصر": "الإخلاص والاحترام هما سبب قوة الصداقة بينا واستمرارها "، بينما قال صبرى: "المحبة والاحترام هما السبب".

يارا وصديقاتها ينشرن الثقافة النوبية بالطرح

حرصت يارا محمد، الحاصلة على بكالوريس صيدلة، وهى صديقاتها على نشر الثقافة النوبية من خلال تصميم طرح، مطبوع عليها كلمات ورسومات نوبية، حيث قالت :" أنا و2 من صحابى وهما ميرال عرفة ويارا إيهاب، هدفنا نشر الثقافة النوبية، من خلال تصميم طرح برموز نوبية أو تصميمات تعكس الثقافة النوبية، وسمينا كل طرحة بأسماء نوبية، وعملنا شرح تفصيلى مبسط لكل طرحة واسمها".

يارا ويارا وميراليارا ويارا وميرال

وتنوى يارا وصديقاتها في الاستمرار في نشر الثقافة النوبية، من خلال الطرح، ولكن من خلال تصميمات متنوعة، بجانب منتجات أخرى، كما تحلم بالمشاركة معهن  في افتتاح محل تجارى.

 

شجن وأصدقاؤها يوزعون الطعام على مرضى كورونا
 

تشارك شجن التي تعمل معلمة بإحدى المدارس مع مجموعة من أصدقائها  الآخرين من الفقراء والمحتاجين والمرضى الفقراء خاصة مرضى كورونا، الذين قد لا يجدون من يساعدهم خوفًا من انتقال العدوى، في التعاون مع أصدقائها وجمع الأموال لشراء الأطعمة وطهيها وتوزيعها عليهم.

توزيع الطعام على المحتاجينتوزيع الطعام على المحتاجين

 

وتحدثت شجن زين، خريجة تربية بيولوجى عين شمس، وتعيش بمدينة الصف بمحافظة الجيزة، عن نشاطها الخيرى مع أصدقائها، حيث قالت لـ"دوت مصر": " قررت أعمل مطبخ خيرى من بيتى يطلع وجبات مجانية للمحتاجين وتكون وجبات زى وجبات المطاعم بالضبط، ونفذت فكرتى من خلال عمل جروب على تطبيق "الواتس أب"، وجمعت فيه أصحابى وكل واحد منهم كان بيتبرع باللى يقدر عليه وبدأت أوزع الطعام علي الحالات المحتاجة بمنطقتى ".

وعن الوجبات الغذائية قالت: "إحنا بنعمل كل الأكلات، زى مكرونة بشاميل ولحمة وفراخ وكفتة وبانيه ومحشى وكشرى، وحلويات وفاكهة، وبنوزع الأكل على الفقراء والأيتام والمرضى زى مرضى كورونا، والمسنين اللى عايشين لوحدهم، وأوقات بنروح المستشفيات".

 

هاجر وندى تصممان ملابس ذكية لمريضات سرطان الثدى
 

عاشت هاجر محمود وصديقتها ندى طارق معاناة والدة صديقتهما المشتركة مع مرض سرطان الثدى، مما جعلهما تفكران فى تصميم ملابس ذكية مزودة بجهاز استشعار، لمساعدة المريضات .

وتحدثت هاجر محمود، خريجة كلية الفنون التطبيقية جامعة بنها قسم الملابس الجاهزة، عن مشروعها لتصميم ملابس ذكية لمرضى سرطان الثدى، لـ" دوت مصر"، حيث قالت :"فكرت أنا  صاحبتى وشريكتى فى المشروع، ندى طارق، خريجة نفس الكلية والقسم فى تصميم ملابس لمرضى سرطان الثدى، بسبب إن والدة صاحبتنا كانت بتعانى من المرض الخبيث، وكنا بنشوف قد إيه بتعانى من المرض، وصممنا ملابس ذكية مصنوعة من القطن، مزودة بجهاز جهاز ألترا سونيك سينسور، وهو جهاز استشعار بيصدر صوت لما حد يقرب من ذراعها، و ده بيديها فرصة تشرح حالتها ويبدأ الشخص التانى يبعد عنها، وصممنا ملابس برسومات مبهجة زى الفراشات واستخدامنا اللون الوردى".

فستان لمرضى السرطانفستان لمرضى السرطان

تحلم هاجر وندى بأن يكبر مشروعهم و تصل فكرتهم للكثيرات من مريضات سرطان الثدى، ليساعدهن بالحفاظ على سلامتهن عند السير بالطرقات.