التوقيت الأربعاء، 25 مايو 2022
التوقيت 09:19 ص , بتوقيت القاهرة

بروفيسور أوكرانى يواصل التدريس لطلابه عبر الفيديو من أرض المعركة.. صورة

البرفيسور الأوكرانى يحاضر طلابه من جبهة القتال
البرفيسور الأوكرانى يحاضر طلابه من جبهة القتال
يمثل التدريس جزءًا كبيرًا من حياة الأستاذ الأوكرانى فيدير ساندور، لدرجة أنه يواصل تقديم محاضرات لطلابه عبر "فيديو كونفرانس" أثناء القتال فى ساحة المعركة من أجل وطنه أوكرانيا ضد روسيا، وساندور، أستاذ فى جامعة أوزهورود الوطنية، ووفقًا لموقع المدرسة على الإنترنت، فإنه دكتور فى الفلسفة ورئيس قسم علم الاجتماع والعمل الاجتماعى.

وانتشرت صورة له مرتدياً زياً عسكريا وممسكا ببندقية، عبر مواقع الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعى مثل تويتر وفيسبوك، ليس فقط لأنه مدرس يدافع عن وطنه، ولكن أيضًا لأنه يعطى طلابه محاضرة افتراضية أثناء تواجدهم فى قبو، وذلك وفقا لما نشره موقع "نيوز ويك".

واستشهد الناس بتفانيه فى مهنة التدريس، مثل أحد مستخدمى الإنترنت الذى قال "إن الجامعة والبلد على حدٍ سواء فخوران به".

البرفيسور الأوكرانى يحاضر طلابه من جبهة القتالالبرفيسور الأوكرانى يحاضر طلابه من جبهة القتال

فيما قالت جامعته، الخميس، إنه فى اليوم الأول من الحرب مع روسيا، التحق فيدور بالخدمة فى كتيبة مكافحة الإرهاب الأوكرانية، وبحسب ما ورد يقاتل الآن فى مكان غير محدد فى المنطقة الشرقية من البلاد، بينما حافظ على جدول زمنى ثابت يتضمن محاضرات فى الساعة 8 صباحًا كل يوم اثنين وثلاثاء.

وعند التجنيد، توصل البروفيسور الأوكرانى، إلى اتفاق مع وحدة قيادته، وكذلك زملائه فى الخدمة، ليكون قادرًا على القتال والتعليم.

وقال فيدور، "أنا فى الجيش منذ 70 يوما.. ذهبت إلى مكتب التسجيل والتجنيد العسكرى فورًا، يوم 24 فبراير.. لكننى لم أتخل عن الفصول الدراسية مع الطلاب.. لم يفوتنى أى واحد.. أفضل دائمًا الفصول الصباحية: أقرأ، ثم لديك وقت لوظيفة أخرى"، والمحاضرات التى يعطيها مواد تغطية مثل السياحة، فضلا عن الندوات الرائدة لطلاب العلوم الاجتماعية فى جامعته.