التوقيت السبت، 25 سبتمبر 2021
التوقيت 10:28 م , بتوقيت القاهرة

5 نصائح لتربية طفل غير نرجسى.."ما تقارنيهوش بحد وعلميه التعاطف"

حوار بين أم وطفلها
حوار بين أم وطفلها
يمكن أن يكون التعرف على الشخص النرجسي أمرًا سهلاً لأنه عادةً ما يعطينا علامات على ذلك، ولكن ماذا يحدث إذا بدأنا فجأة في ملاحظة هذه العلامات عند أطفالنا؟ هل يمكن أن يكون الآباء هم المسئولون الرئيسيون عن تربية أجيال جديدة من النرجسيين المحتملين؟ فوفقًا لبعض الدراسات، يمكننا أن نجد أصل نرجسية الشخص أثناء نشأته.

في التقرير التالى يقدم موقع "برايت سايد"، يد المساعدة لجميع الآباء من خلال هذه النصائح الأبوية والتي يمكن أن تساعدك على تجنب الاضطرار إلى التعامل مع طفل نرجسي في وقت لاحق.

اغرسى التعاطف لدى الأطفال منذ سن مبكرة

لا يهتم النرجسيون كثيرًا بما يشعر به الآخرون أو يفكرون فيه، فهم يهتمون فقط بأنفسهم ورغباتهم ومشاعرهم، لهذا السبب من الضروري لطفلك أن يفهم ويتعلم ما هو التعاطف، يعد فهم الآخرين والشعور بالرحمة حقًا من العناصر المفيدة جدًا لتطورهم العاطفي والاجتماعي، وتذكرى أنك قدوتهم الأولى ووالدهم، لذا عليك أن تكونى قدوة في أفعالك اليومية أنت ووالدهم.

اغرسى فيه روح التعاطفاغرسى فيه روح التعاطف
ساعديه في معرفة شغفه

لا يعتقد المرء في كثير من الأحيان أن الهواية يمكن أن تكون ذات فائدة في تطوير طريقة حياة الطفل، ولكن مساعدتهم في العثور على شيء ما يحبونه، مثل الرياضة أو النشاط الفني، سيسمح لهم بالحماس تجاه شيء ما.

ابحثى عن شئ يسليهابحثى عن شيء يسليه
ساعديهم على تنمية حس المسئولية

لا يتحمل الأشخاص النرجسيون عادةً مسؤولية أفعالهم وعواقبها، خاصةً إذا كانت سلبية، وهذا هو السبب في أن تعليم أطفالك من أخطائهم أو سلوكهم السيئ، وشرح لهم سبب خطأ ما فعلوه، يمكن أن يساعد الأطفال على تحمل المسئولية عن أخطائهم والتخفيف من هذه الخاصية النرجسية.

علميهم المسئوليةعلميهم المسئولية
اختارى مجاملاتك بحكمة

من الطبيعي أن يسعى الأطفال باستمرار للحصول على موافقة واهتمام والديهم، لكن هناك فرق كبير بين إخبار الطفل طوال الوقت أنه الأجمل والأذكى في فصله وإخباره أنه يفعل شيئًا صحيحًا، وأنه يستحق الكثير من الجهد أو الاهتمام بالأطفال الآخرين، المديح هو مساعدة عظيمة في تنمية احترام الطفل لذاته، ولكن يجب أن نستخدمه باعتدال، لأن الإفراط في المديح يمكن أن يؤدي إلى نتائج عكسية.

اختارى مجاملاتكاختارى مجاملاتك

 

لا تقارنى

يحتاج الأشخاص النرجسيون إلى الشعور بتحسن أكثر من غيرهم، وهنا تكمن أهمية تعلم أطفالنا أن قيمتهم لا تعتمد على نجاحات أو إخفاقات الأشخاص من حولهم، بل على جهودهم الخاصة، لهذا السبب لا ينبغي لنا إطعام هذا النوع من السلوك بمقارنة أطفالنا ببعضهم البعض أو مع الأصدقاء والأقارب.

لا تقارنىلا تقارنى