التوقيت الخميس، 15 أبريل 2021
التوقيت 02:21 ص , بتوقيت القاهرة

أصغر معلمة سمك .. تغريد فى أول يوم شغل: اتنصب عليا فيه ب 200 جنيه

" انا طالبة في الفرقة الرابعة بكلية الخدمة الاجتماعية جامعة حلوان ووالدى تعب وكان لازم أقف جانبه ونزلت مكانه المحل عشان ابيع سمك والشغل مش عيب " هكذا بدأت تغريد تروي لنا حكايتها مع بيع السمك والدراسة في الجامعة فى آن واحد وهو ما يثبت مقولة بنت ب١٠٠ راجل .
 
وقالت تغريد ابراهيم ل"دوت مصر " والدى خرج علي المعاش وفتح محل سمك ليستكمل مشواره في تربيتى انا وشقيقي الأصغر وأثناء ذلك شعر بالتعب وأصبح لا يستطيع أن يقف علي رجله في المحل كما كان يفعل كل يوم بسبب خلاف مع أحد العمال ووقتها قررت أن أقف معه واسانده وأخبرته أننى سأقف مكانه وأبيع السمك في المحل .
 
 
 واستكملت تغريد كلامها الشغل مش عيب ووالدى كان رافض في البداية وخايف عشان انا بنت لكننى اقنعته بالفكرة وبالفعل نزلت المحل واشتغلت وأثبت له أننى سند له في شدته .