التوقيت الأحد، 13 يونيو 2021
التوقيت 12:51 ص , بتوقيت القاهرة

صديق لـ ديانا: انفصال هارى عن العائلة المالكة كان سيغضب الأميرة الراحلة

هارى وميجان ماركل
هارى وميجان ماركل
أكد مصمم الأزياء روبرتو ديفوريك، صديق الأميرة الراحلة ديانا، أن أميرة ويلز الراحلة، كانت ستغضب بشدة من الأمير هارى بشأن انفصاله وميجان ماركل عن العائلة المالكة البريطانية بشكل نهائى.

دوق ساسكس، 36 عامًا، ودوقة ساسكس، 39 عامًا، اللذان يعيشان حاليًا فى قصرهما البالغ 14 مليون دولار فى كاليفورنيا، جردتهما الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا، 94 عاما، قبل أيام من رعاياتهما الملكية، وجردت هارى من ألقابة العسكرية، وصدم هارى وميجان الكثيرين بإصدار بيان شائك ردًا على القصر، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

هارى وميجانهارى وميجان

وقالت المصادر إن الأمير وليام قد تُرك "حزينًا حقًا ويشعر بصدمة شديدة" من سلوك شقيقه تجاه الملكة إليزابيث، ووصف السلوك بأنه غير محترم ومهين.

وادعى مصمم الأزياء روبرتو ديفوريك، الذى ظل صديقًا لديانا طوال حياتها، أن الأميرة الراحلة كانت ستغضب بسبب التداعيات الأخيرة لأنها أرادت منه المساعدة فى تشكيل "ملكية حديثة".

الأميرة ديانا وهارىالأميرة ديانا وهارى

وتابع "ميجان وديانا ما كانا ليتفقا بأى شكل من الأشكال"، وقال "أعتقد أن ميجان هى الرئيس، هارى فتى عانى كثيرا ويعتقد أن ميجان لديها إرث ديانا، لكنه مرتبك جدا".

وقال مصمم الأزياء روبرتو إن الأميرة ديانا أخبرته "مرات عديدة" أنها "تريد أن يصبح أطفالها أمراء"، فى غضون ذلك، وصف قرار الملكة إليزابيث بتجريد الزوجين من رعايتهما بأنه "منطقى".

ميجان وهارىميجان وهارى

وفى سياق آخر انتشرت تسريبات لكواليس المقابلة المنتظر عرضها للأمير هارى وزوجته ميجان ماركل، مع الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفرى، الأمر الذى زاد من تشويق الجمهور لمعرفة ما سيقوله الأمير وزوجته، حيث من المقرر أن تبث شبكة "سي بي إس" الأمريكية، فى 7 مارس المقبل، مقابلة مطولة تجريها الإعلامية الأمريكية الشهيرة، أوبرا وينفرى، مع الأمير البريطانى وزوجته.

وتعد هذه أول مقابلة تليفزونية للاثنين منذ تركهما الواجبات الملكية وشراء منزل في الولايات المتحدة العام الماضى، وكانت ميجان وهارى قد أعلنا العام الماضي عن تنحيهما عن مهامهما الملكية، والانتقال إلى أمريكا الشمالية، معللين القرار بما وصفوه بتدخلات ومواقف عنصرية لا تطاق من قبل وسائل الإعلام البريطانية.