التوقيت الثلاثاء، 09 مارس 2021
التوقيت 01:11 م , بتوقيت القاهرة

رسم على الحيط والسقف.. شريف يبعث الحياة فى الجدران باللوحات المجسمة

شريف مهدي مع أحد لوحاته
شريف مهدي مع أحد لوحاته
قد تعتقد فى الوهلة الأولى أنها تصميمات وزخارف بارزة على الجدران، وقد تعتقد أيضاً أن منفذها نحات قام بتشكيل لوحة بارزة مجسمة عن طريق أدوات للنحت، لكن بعد إمعان النظر فى هذه اللوحة تكتشف أنها ليست إلا رسم جدارى بشكل يجعلها تبدو مجسمة ونابضة بالحياة، فقال شريف مهدى الشاب الأربعينى منفذ تلك اللوحات فى حديثه لليوم السابع أنه عشق الفن فقرر دراسته بكلية الفنون الجميلة، ومنها اختار الرسم على الجدران وخصيصاً اللوحات المجسمة.
 
أحد رسومات شريف مهديأحد رسومات شريف مهدي

وتابع: "أنا خريج فنون جميلة دفعة 2001، وبمتهن الرسم على الجدران والأسقف من سنة 1999"، وأضاف "الحلم كان بيراودنى من عمر الـ8 سنوات، وكان حلمى الأكبر إنى أدخل فنون جميلة وحصل الحمد لله".

شريف مع أحد لوحاتهشريف مع إحد لوحاته

وأردف أنه لم يقتصر برسوماته على الجدران والأسقف فقط، بل طور من نفسه وفنه وقام بعمل رسومات مجسمة على بعض الأثاث، وتحدث عن رسوماته قائلاً: "فيها روح ومبهجة وبتدى سعادة للمكان، مش حلو إنك تشوف حائط سادة مفهوش حياة".

رسم على الأثاثرسم على الأثاث
 
لوحة على الحائطلوحة على الحائط

وتابع عن الصعوبات التى واجهها أنه يحتاج لنشر ثقافة الرسم على الجدران، اقتداءً بأجدادنا الفراعنة، وحتى يبرز المظهر الجمالى للحائط، وأضاف أن الرسومات على الجدران تضفى مساحة أوسع وشكلاً راقياً فى المكان ككل.

شريف مهديشريف مهدي

العمل فى مجال تعشقه يجعلك تبدع فيه، فقال "بحاول أطور من نفسي دائما واميز شغلي عن الباقي، طموحي إني أوصل للعالمية بتطوير شغلي وأن يجيلي فرصة أرسم على جدران المصالح الحكومية والهيئات".

لوحة على السقفلوحة على السقف