التوقيت الخميس، 04 مارس 2021
التوقيت 02:02 م , بتوقيت القاهرة

الأمير هارى يطلق أداة للصحة العقلية للعاملين فى القطاع الصحى فى أستراليا

الأمير هارى
الأمير هارى
ساعد الأمير هاري، دوق ساسكس، فى إطلاق أداة جديدة للصحة العقلية "بالغة الأهمية" في أستراليا للعاملين في الخطوط الأمامية، فى مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وانضم دوق ساسكس، 36 عامًا، إلى رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، للمساعدة في إطلاق Peak Fortem، الذي يعتمد على نموذج بريطاني ناجح، وهى أداة عبر الإنترنت للعاملين بالقطاع الصحى، والخطوط الأمامية الأوائل فى الاستجابة لجائحة فيروس كورونا، وعائلاتهم لمساعدتهم على العمل خلال الإجهاد والصدمات، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

الأمير هارىالأمير هارى وميجان ماركل

وفي بيان صدر لدعم الأداة، التى أنشأها المؤسس المشارك لشركة Invictus Games ديفيد وايزمان، أشار الأمير هاري إلى تجربته في الجيش، وقال: "لياقتنا العقلية هي نفس لياقتنا البدنية"، وتابع :"أثناء خدمتي في الجيش، رأيت بنفسي مدى أهمية تدريب عقلك كعضلة، ليس فقط لتحمل التحديات والضغوط ولكن للتفوق والنمو وبناء المرونة في جميع جوانب الحياة".

هارىهارى

ومن جهة أخرى زعم توم برادبى، وهو صديق مقرب للأمير هارى، دوق ساسكس، أن هارى "حزين" بسبب خلافه مع العائلة المالكة، مشيرًا إلى أن العام الماضي كان "مؤلمًا" ولا يزال هناك "الكثير من المشاعر المؤلمة من جميع الأطراف"، على حد وصفه.

وأصر توم المذيع الإخباري في قناة ITV، على أن هارى وميجان كانا "سعداء جدًا" بحياتهما الجديدة في السعي وراء وظائف مربحة في الولايات المتحدة، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

وتعرف برادبى، على الأمير هارى، منذ أن كان مراهقًا، وصوّر فيلمًا وثائقيًا مثيرًا للجدل معه وميجان في جولتهما في إفريقيا لعام 2019، فيما أدلى بتعليقات حول خروج الزوجين الحاد من الحياة الملكية في مقابلة مع آلان تيتشمارش، ولدى سؤاله عما إذا كان يعتقد أن هاري وميجان يبدوان أكثر سعادة في كاليفورنيا، قال برادبي إن التقارير التي تفيد بأن الأمير يفتقد حياته القديمة غير صحيحة، لكنه أكد أن "ميجسيت" ، وانفصالهما عن العائلة المالكة كانت تجربة مرهقة وعاطفية للغاية لجميع المعنيين.