التوقيت الأحد، 28 فبراير 2021
التوقيت 08:36 ص , بتوقيت القاهرة

وليد يحارب الإعاقة بالعجلة.. مبتور الساق يبحث بيديه عن حياة كريمة

"لو بطلنا نحلم نموت" هذه المقولة تنطبق تماما على تفاصيل حكاية شاب تحدى إعاقته وإصابته ببتر كامل في رجله وتورم في الرجل الثانية  فلم يستسلم للحادث الذى تعرض له  وقرر أن يحول كرسيه المتحرك  إلى مشروع صغير يبيع فيه بعض المنتجات البسيطة من بسكويت وشيكولاتة كمصدر للرزق .
 
التقينا به وروى لنا  وليد عصام الدين تفاصيل حكايته وقال لـ (دوت مصر) تعرضت لحادث سيارة مقطورة تسبب في بتر رجلي اليمين وأجريت عدة عمليات وترقيع في رجلى اليسري.
 
 
 
 
 
وأكد وليد  انا راضي بقضاء ربنا والحادث أفقدنى منى رجلي لكنه لم يفقدنى إرادتى وأملي في الحياة فقررت أن لا أستسلم لإعاقتى وفكرت أن أعمل وأكسب قوت يومى من عرق جبينى ورفضت أن أكون عبء علي أحد ولم أتحمل أن ينفق علي أخواتى الأصغر منى .
 
وأضاف وليد العمل الذي وجدته مناسب لإعاقتى وحالتى هو الكرسي المتحرك نفسه فقد حولته لمشروع صغير أبيع فيه بعض المنتجات البسيطة مثل البسكويت والشيكولاتة فإننى أقوم يوميا بالذهاب لأحد تجار الجملة أشتري منه بضاعتي وأبيعها واتحصل من ذلك علي بعض الجنيهات القليلة تكفينى قوت يومى . 
 
وأضاف وليد مش عاوز حاجة غير  أنى أعالج رجلي  وحد يساعدني في تركيب جهاز لرجلي التانية المبتورة  وأخف  ويكون عندى تروسيكل أبيع فيه بضاعة للمحلات والأكشاك .
 
 
Screen Shot 2021-01-15 at 8.41.26 PM
 
Screen Shot 2021-01-15 at 8.42.18 PM