التوقيت السبت، 17 أبريل 2021
التوقيت 06:38 ص , بتوقيت القاهرة

هتشوفه هتخجل من نفسك.. الرجل الحديدي "أحمد" فقد قدمه ولم يفقد أحلامه

أحمد ياسر الشهير بـ"مهند"
أحمد ياسر الشهير بـ"مهند"
"الرجل الحديدى" كما يلقبه أصدقاؤه فى العمل والوسط الرياضى بمحافظة الإسكندرية هو الشاب أحمد ياسر الشهير بـ"مهند" يبلغ من العمر 23 عاما كان بطلا رياضيا فى الألعاب القتالية تعرض لحادث فى عمله فى شهر 12 لعام 2019 تسبب فى بتر قدمه اليسرى، ولكن أصبح هذا الحادث هو بداية لأحلام وطموحات جديدة له ولم ييأس ولكن أصبح أيقونة التفاؤل وسط أصدقائه، التقى "دوت مصر ب  أحمد ياسر، أنه كان يؤدى ألعاب قتالية قبل تعرضه للحادث كما أنه يلعب كرة القدم فهو مثل أى شاب فى عمره يحب الألعاب الرياضية ولكن تعرض لحادث فى عمله تسبب فى بتر قدمه بعد فشل محاولات إحياء الشرايين من جديد وكان الحل الأخير هو بتر القدم من فوق الركبة.
 
 
 
 
 
 
 
ويضيف الشاب أنه لم ييأس أو حزن لحظه واحدة رغم الآلام التى تعرض لها أثناء العملية وبعدها ولكن كان يدرك أنها إرادة الله وله حكمه فى هذا الحادث كان يبحث عن هذه الحكمة باستمرار.
 
وأشار إلى أن مديره فى العمل بأحد شركات البترول كان يدعمه بشكل كبير وكان له الفضل فى الدعم النفسى الذى تعرض له من كافة المحيطين به، وساعده أن يجلب له جهاز كطرف صناعى لمساعدته فى المشى بشكل طبيعى لاستعاضة قدمه.
 
وقال إن عملية التعود على الطرف الصناعى لم تأخذ وقت طويل بشهادة الأطباء لأنه كان لدى إرادة فى التعود على حياتى الجديدة وأمارس حياتى بشكل طبيعى، وكنت فى البداية أشعر بالخجل من الطرف الصناعى وكنت أشعر بأن الجميع ينظر إلى ولكن مع مرور الوقت أصبحت أرتدى "الشورت" ويظهر الجهاز أمام الجميع وأمارس حياتى بشكل طبيعى.
 
واضاف أن التمرين أصبح من حياتى اليومى ولكن من خلال متخصصين دعمونى فى أحد الأندية الرياضية الخاصة وقاموا بتدريبى بشكل خاص يناسب حالتى الصحية ويؤهلنى حاليا لبطولة عرض كمال الأجسام التى تقام فى شهر فبراير القادم.
 
 
 
0
 
 
وطالب الشاب أحمد سالم وزير الشباب والرياضة بوضع فئة فى بطولات كمال الأجسام لذوى الهمم لأنها غير متواجدة مع وجود أبطال رياضيين يريدون المشاركة، كما أن مشاركتهم مع المشاركين العاديين تسبب مشكلة لعدم مساواتهم معهم فى القدرات الجسمانية.
 
وأشار إلى أنه يتلقى رسائل عديدة من مصابين ببتر يطالبون دعمه وبث روح التفاؤل لهم وكان آخرها مريض سرطان طلب منه التواجد معه فى العملية أثناء بتر قدمه، مؤكدا أنه لا يتأخر عن دعم أى شخص يمر بنفس حالته لكى يخرج من أزمته ويمارس حياته بشكل طبيعى.
 
وأوضح أنه يفكر فى إنشاء رابطه لتقديم دعم نفسى لكافة الحالات وهو على استعداد لتجميع أكبر عدد من كافة المحافظات، كما طالب بالمشاركة فى البرنامج الرئاسى لدعم الشباب مشيدا مجهود الدولة لدعم الشباب وذوى الهمم ووضع قانون لهم وتوفير لهم كافة سبل الراحة.
 
وعن قصته كنموذج مميز للشباب قال: أتمنى أن يعلم قصتى كل شاب سواء مصاب ببتر أو غير مصاب حتى يغير من حياته.