التوقيت الأحد، 29 نوفمبر 2020
التوقيت 12:53 ص , بتوقيت القاهرة

نجاح الأجسام المضادة ضد سارس "يحيد" فيروس كورونا في التجارب على الحيوانات

فيروس كورونا
فيروس كورونا
أصاب فيروس كورونا الجديد الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم ، وفقًا لدراسة بحثية جديدة بجامعة بكين اكتشف العلماء قيام  الأجسام المضادة من المرضى المصابين بفيروس"سارس SARS-CoV في عام 2003 بتحييد سارس الذي يسبب فيروس كورونا ، ويعتقد الباحثون أن النتائج قد تساعد في تطوير لقاح شامل لفيروسات كورونا الحالية وغيرها.
 

ووفقا لتقرير لصحيفة TIME NOW NEWS  يعد جائحة COVID-19 أحد أكبر تحديات الرعاية الصحية التي شهدها العالم مع إصابة ملايين الأشخاص وفقدان العديد من الأشخاص لحياتهم بسبب المرض الفيروسي ، كان العلاج والوقاية من المرض ذا أهمية قصوى منذ بدء الوباء مع القليل من المعلومات المعروفة عن الفيروس ، يعمل الباحثون والمهنيون الطبيون بلا كلل لإيجاد طرق لمحاربة المرض. كما أنهم يعتمدون على بيانات تفشي السارس ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية من عام 2003 ، وكلاهما نتج عن أبناء عمومة مقربين لفيروس كورونا الجديد.

 

يحاول الباحثون إيجاد طرق متعددة وفعالة لمواجهة انتشار فيروس كورونا الجديد وفقًا للدراسة حديثة فإن الأجسام المضادة في العينات التي تم جمعها من المرضى المصابين بفيروس SARS-CoV ، خلال اندلاع عام 2003 ، نجحت في تحييد عدوى SARS-CoV-2 في الخلايا المستنبتة بشكل فعال وناجح قد يكون هذا بصيص أمل كبير في علاج كورونا.

 

نُشرت الدراسة في مجلة Science Advances. وفقًا للتقرير ، قال المؤلفون إن الفئران والأرانب التي تم تحصينها من سلالة من فيروس SARS-CoV"سارس"  قد أثارت استجابات أقوى للأجسام المضادة ضد كورونا مما يساعد في تطوير لقاحات عالمية ضد فيروسات كورونا المستجدة والمستقبلية.

 

اعتمد الباحثون على العلاج والمعلومات الأخرى المتاحة من حالات تفشي فيروس كورونا السابقة ، لكنهم يتفقون على أن هذا المرض الذي يسبب COVID-19 قد يكون الأسوأ حتى الآن.