التوقيت الخميس، 13 مايو 2021
التوقيت 03:18 ص , بتوقيت القاهرة

الأمير هارى يدعم العدائيين المشاركين فى ماراثون لندن

الأمير هارى
الأمير هارى
تحدى ما يصل إلى 45000 شخص الأمطار الغزيرة والرياح العاتية فى العاصمة البريطانية لندن، للمشاركة فى ماراثون لندن الأربعين على طريقهم الخاص البالغ 26.2 ميلًا، بعد إلغاء الحدث الجماعي المعتاد بسبب جائحة فيروس كورونا، وتم السماح للرياضيين النخبة فقط للجرى بشجاعة تحت الأمطار الغزيرة وللركض أكثر من 19.8 لفة من مسار مسور في "محيط حيوي آمن محكوم" حول سانت جيمس بارك، وسط لندن، اليوم بسبب قيود التباعد الاجتماعي، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.
 
وبينما توج السباق الاحترافي للسيدات بالفعل بالفائزة، حاملة الرقم القياسي العالمي الكينية بريجيت كوسجي، خرج الآلاف من المتسابقين إلى الأماكن الخارجية الرائعة ليركضوا طريقهم الخاص - وهو تحد واجهته صوفى كونتيسة ويسيكس أيضا.
 
 
شاركت صوفي، التي كانت راعية للمؤسسة الخيرية منذ عام 2004، في Great Windsor Park جنبًا إلى جنب مع توماس كارديلو زالو وهو من ذوى الإعاقة، وهو واحد من 312 شخصًا ركضوا لدعم  المؤسسة الخيرية Mencap وهو عضو في فريق إدارة صعوبات التعلم التابع للمؤسسة الخيرية.
 
قالت: "كان شرفًا لي أن أنضم إلى توماس، حتى ولو لجزء بسيط من انتصاره، حيث أنهى ماراثون لندن الافتراضي لدعم مينكاب، لقد أظهر توماس ما يمكن للأشخاص الذين يعانون من إعاقة في التعلم تحقيقه بالدعم المناسب، إنه مصدر إلهام".
 
الماراثون النسائىالماراثون النسائى

المشاركينالمشاركين

صوفى كونتيسة ويسيكسصوفى كونتيسة ويسيكس
 
ولم تكن الكونتيسة الملكية الوحيدة التي قدمت دعمها، حيث تمنى الأمير هاري حظًا سعيدًا للعدائين وأشاد بالمشاركين لتوفيرهم "شريان الحياة'' للأشخاص الضعفاء وسط الوباء من خلال جمع الأموال للجمعيات الخيرية المختلفة.
 
دوق ساسكس - وهو أيضًا راعي صندوق ماراثون لندن الخيري.