التوقيت الخميس، 29 أكتوبر 2020
التوقيت 09:07 ص , بتوقيت القاهرة

انفجار أجزاء من شبكية عين مراهق أمريكى.. والسبب "لعبة ليزر"

العين
العين
تعرض مراهق أمريكي بولاية أوهايو لحادثة مؤسفة وإصابته بضرر دائم في عينيه والرؤية بعد نظره بشكل مباشر في مؤشر ليزر لعدة ثوان أثناء لعب "لعبة إطلاق نار" مع أصدقائه، ووفقا لتقرير لصحيفة sciencealert العلمية كان الجهاز المستخدم عبارة عن لعبة مؤشر ليزر مخصصة لتمرين الحيوانات الأليفة، في حين يتم الإعلان عن أجهزة مثل هذه في كثير من الأحيان على أنها ليزر منخفض الطاقة ، وتشير الأدلة المتزايدة على تلف الشبكية الناجم عن مثل هذه المؤشرات إلى أن الخطر يتزايد ، كما يقول الباحثون .
 
الليزر

وأعلن فريق من الأطباء  من جامعة ولاية أوهايو أن التعرض القصير لمؤشر الليزر للعين يمكن أن يؤدي إلى فقدان دائم للبصر ، مع تعرض الأطفال للخطر بشكل خاص، وهذا بالضبط ما حدث للمراهق في هذه الحالة على الرغم من النظر إلى الليزر مباشرة لبضع ثوانٍ ، فقد عانى بعد ذلك مباشرة من شكل من أشكال فقدان البصر لعدة دقائق ، بعد وصف التأثير البصري الأولي بأنه ضوء ساطع.

 

بعد خمسة أشهر من الحادث ، ذهب الصبي ، الذي يعاني من عدم وضوح الرؤية المستمر وفقدان جزئي للرؤية في عينه اليمنى ، لرؤية طبيب العيون في جامعة ولاية أوهايو فريدريك دافيدورف، في ذلك الوقت ، قال الصبي إنه لا يستطيع أحيانًا رؤية الأحرف الفردية عند قراءة النص بعينه اليمنى (وعينه اليسرى مغلقة) في تلك المرحلة ، كشفت الاختبارات أن حدة البصر تضاءلت قليلاً في عينه اليمنى ، لكنها كانت طبيعية في عينه اليسرى.

 

في زيارة لاحقة بعد ستة أشهر ، تبين أن حدة البصر لديه قد تحسنت إلى المستوى الطبيعي في كلتا العينين ، لكن هذه النتيجة التي تبدو إيجابية لا تعكس الضرر الذي يحدث داخل العين.

 

باستخدام نظام مسح ضوئي عالي الدقة ، رأى طبيب العيون  مباشرة الضرر الذي لحق بشبكية عين الصبي ، حيث تم "تفجير" مناطق كاملة من خلايا المستقبلات الضوئية الحساسة للضوء بواسطة الليزر، وتم تشخيص إصابة الطفل بحروق الليزر البقعية في كلتا العينين.