التوقيت الإثنين، 21 سبتمبر 2020
التوقيت 10:18 م , بتوقيت القاهرة

أيمن الجميل: طوابير الانتخابات مشهد عظيم يفوق الوصف ودليل على قوة وصلابة دولة 30 يونيو

رجل الأعمال أيمن الجميل
رجل الأعمال أيمن الجميل

قال رجل الأعمال أيمن الجميل، إن مشهد احتشاد المواطنين والطوابير التى اصطفت أمام لجان التصويت فى انتخابات مجلس الشيوخ، أمس واليوم، رسالة مهمة بقوة دولة 30 يونيو وصلابتها، وبقدرة مؤسساتها على إنجاز كل الاستحقاقات وتجاوز التحديات، بل وتحويل الممارسات اليومية إلى إنجازات دائمة ومتجددة، وإلى صور ومشاهد عظيمة وتفوق الوصف والتوقعات.

 

وأضاف رجل الأعمال البارز، أن رهان الدولة والقيادة السياسية على وعى المصريين دائما ما يأتى بنتائج مثيرة للدهشة والفرح، مثلما يحدث منذ العام 2014 مع تدبير التمويل اللازم لمشروع قناة السويس الجديدة محليا عبر جمع نحو 64 مليار جنيه فى غضون أسبوع واحد، مرورا بكل الاستحقاقات الانتخابية فى مجلس النواب وسباقى الرئاسة واستفتاء تعديل الدستور، وصولا إلى المشهد الحضارى القائم منذ يومين فى آلاف اللجان بكل أنحاء مصر. متابعا: "شعب مصر واعى جدا وعارف حقوقه وواجباته، وعارف كمان حجم المؤامرة والاستهداف من أعداء الدولة جوه وبره، علشان كده دايما هتلاقيه واقف فى ضهر الدولة والقيادة، ودايما بيستغل كل الفرص المتاحة علشان يعبر عن دعمه لمصر، وإنه قادر يصنع فرق كبير ويفسد خطط الأعداء طول الوقت".

 

وأكد "الجميل" أنه على مدار يومى التصويت منذ صباح أمس حتى الآن، تمتلئ آلاف اللجان فى كل المحافظات بالناخبين من كل الفئات والأعمار، وما يزيد السعادة بهذا المشهد الحضارى هو الحضور القوى للنساء وكبار السن، واحتشاد الشباب للتصويت ومساعدة المسنين إلى جانب جهود العناصر الأمنية المكلفة بحماية اللجان، متوقعا أن تستمر تلك الصور والمشاهد حتى موعد إغلاق اللجان فى التاسعة مساء، لتكون نتيجة التصويت المقرر إعلانها خلال الأيام المقبلة تتويجا لهذه الحالة الرسمية والشعبية المتكاملة، ولحصيلة التعاون وتضافر الجهود وارتفاع مستوى الوعى، وحرص المواطنين بكل مستوياتهم على أن يكونوا جزءا من تلك اللحظة التاريخية.

 

وشدد رجل الأعمال أيمن الجميل على أن دولة 30 يونيو التى خاضت تحديات صعبة منذ لحظتها الأولى مع خروج ملايين المصريين رفضا لحكم جماعة الإخوان الإرهابية، وسعيا إلى تخليص مصر من عنف التنظيم وخيانته والعمالة لبعض الدول والقوى الإقليمية والعالمية، تؤكد بمشهد انتخابات مجلس الشيوخ أنها دولة صلبة ومستقرة، تأسست على قاعدة متينة من الوعى والفهم والتواصل الفاعل والخلاق بين المواطنين والمؤسسات، وهو ما ساعدها على تجاوز كل العقبات التى حاول الأعداء صناعتها منذ 2013، سواء بالمؤامرات أو الشائعات أو العنف والأعمال الإرهابية، وصولا إلى أكاذيب الإعلام القطرى والتركى والقنوات الإخوانية المدعومة من البلدين. مختتما بالقول: "كل النجاحات اللى حققتها الدولة فى السبع سنين اللى فاتوا كان الشعب وراها وبطلها الحقيقى، جنب دور المؤسسات القوية والرئيس البطل، وكل خطوة بنميشها مع بعض بتأكد الحالة دى وتزيد القوة والأعمال، علشان كده انتخابات مجلس الشيوخ مش مجرد انتخابات ولجان ومرشحين واختيار قائمة و100 نائب، لكنها رسالة مهمة للداخل والخارج، رسالة اطمئنان وثقة لينا ولكل المصريين، ورسالة تحدى للأعداء وبتوع المؤامرات، واللي عمله المصريين قدام اللجان فى اليومين معناه إن الرسالة وصلت، ووصلت بقوة كمان، ومعناها باختصار إن مصر قوية وثابتة بقيادتها وشعبها ورموزها وأحزابها، وإن دولة 30 يونيو دولة حق وخير وتنمية ونجاح، وإنها أكبر من كل التحديات والمؤامرات والأعداء".