التوقيت الجمعة، 25 سبتمبر 2020
التوقيت 10:23 م , بتوقيت القاهرة

بوتاجاز وغسالة وطيارة.. ألعاب صنعتها الأمهات فى العزل المنزلى من المخلفات

لعب اطفال من الكارتون
لعب اطفال من الكارتون

فى زمن الكورونا باتت الحياة مليئة بالمفاجآت وإخراج الطاقات والمهارات المدفونة لدى البعض، فالبعض يعيد اكتشاف قدراته، والبعض الآخر يكتشفه الآخرون ويعرفون مواهبهم، خلال فترة العزل المنزلى، الذى تجاوزت شهر ونصف تقريبا، كأحد الإجراءات الاحترازية التى اتبعتها الدول للحد من انتشار الفيروس، أبدع كل شخص فى إخراج مهاراته فوجد المتعة خلال بقائه فى المنزل .

93561026_10222011563062083_7059515299212558336_o

فعلى مدار الشهر والنصف الماضي، قررت كثير من الأمهات الإفصاح عن مواهبها الفنية، فى عمل أشكال ابتكارية للتسلية وكسر الملل، وكان للأطفال نصيب كبير من هذه الأفكار، فمع البقاء فى المنزل وعدم الخروج، كان على الأمهات أن يبحثن عن ألعاب مختلفة لأولادهن تتناسب مع الحالة العامة.

95499766_10219865881189097_1663922329639452672_n

فهناك السيدة التى قررت أن تحول علب الكارتون الفارغة إلى لعب لبناتها، فصنعت لها طقم أجهزة كامل من الكارتون، على شكل غسالة وبوتوجاز وثلاجة، واستخدمت بعض المواد الخام من المنزل والمطبخ، لتتحول كارتونة عرض 50 فى 50 إلى بوتجاز لعبة فى غرفة الفتاة، ولم تتوقف حالة الإبداع عند هذا الحد بل اخترعت لهما ماركة وجعلت أطفالها يقومون بلصقها على الكارتونة، فلعب البنات دوما ترتبط بروح المطبخ وطبيعة الانثى.

Untitled

اما الأخريات أبدعن فى ابتكار لعب غير موجودة أصلا، فمنهم من صنعت طائرة من علب الكبريت وسيارة وبعض أغطية زجاجات المياه، وقررت أن تمنحها الطاقة والقدرة فى الطيران بستخدام ريش قديمة وموتور.

u

الإبداع فى المنزل وفتح افق مخيلة الأمهات وجعلهن يبتكرن لعبا من زجاجات المياة لصناعة طائرة، وحامل طائرات، فيما قامت اسره بالكامل بعمل ركن العاب لأطفالهم من بواقى القماش واطارات السيارات القديمة.

4