التوقيت الإثنين، 28 سبتمبر 2020
التوقيت 07:59 م , بتوقيت القاهرة

الشيخ بيقولك .. وصفة مضمونة للدعاء المستجاب

 الدكتور أشرف فهمى  مدير عام التدريب بوزارة الأوقاف
الدكتور أشرف فهمى مدير عام التدريب بوزارة الأوقاف

يقدم الدكتور أشرف فهمى  مدير عام التدريب بوزارة الأوقاف، الحلقة السابعة من حلقات برنامج "الشيخ بيقولك"، وتحدث فيها عن كيفية الدعاء إلى الله سبحانه وتعالى والتقرب إليه وما هى شروط قبول هذا الدعاء.

وقال فهمى:"في هذا الشهر الكريم نتعرض لفضل الدعاء، فكيف ندعو الله عز وجل في هذه الأيام المباركات عسى الله سبحانه وتعالى أن يكشف عنا هذا الكرب والوباء والبلاء عن البلاد والعباد، فشهر رمضان هو شهر الدعاء وشهر الإجابة وكان سيدنا عمر بن الخطاب يقول: "أنا لا أحمل هم الإجابة ولكنى أحمل هم الدعاء" فمن ألهمه الله الدعاء فقد ألهمه خيرا كثيرا"

 

وتابع فهمى:"والدعاء ليس كما قال بعضهم إنه سلاح الضعفاء ولكنه سلاح الأقوياء والآخذين بالأسباب وسلاح المتوكلين على الله عز وجل والدعاء هو منهج ومسلك سلكه الأنبياء في عز الضيق والشدة والنوازل وألهمهم الله عز وجل الإجابة والاستجابة على الفور ، وأمثلة على ذلك فهذا نبينا أيوب عليه السلام حينما ابتلى بالمرض توجه إلى الله بالتضرع والدعاء فقال ربى إني مسنى الضر وأنت أرحم الراحمين فناده ربه فقال له :" فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ ۖ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ".. نعم إن الدعاء منهج أصيل وها هو سيدنا يونس عليه السلام أيضا لما كان في الظلمات الثلاث ظلمة الليل وظلمة الحوت وظلمة البحر وفى عز الضيق والكرب توجه إلى الله بالدعاء وقال :" لا إِلَهَ إِلا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ" فاستجاب الله له فقال:" فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ ۚ وَكَذَٰلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ"

 

واختتم الدكتور أشرف فهمى  مدير عام التدريب بوزارة الأوقاف قائلاً:"نعم كان في هم وكان في غم وفى كرب ومع ذلك جاءته الإجابة والنجاة والفوز فقال الله له "فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ ۚ وَكَذَٰلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ"، ومن يسير من المؤمنين إلى قيام الساعة على منهج هذا النبى الكريم استجاب الله له ونجاه من كل هم وغم وكرب .. وأسأل الله الكريم أن يرفع عن بلادنا البلاء والوباء".