التوقيت الإثنين، 28 سبتمبر 2020
التوقيت 08:23 م , بتوقيت القاهرة

الشيخ بيقولك .. عذرك إيه عشان تفطر ؟!

الشيخ محمد كيلانى مدير عام المساجد الحكومية بالأوقاف
الشيخ محمد كيلانى مدير عام المساجد الحكومية بالأوقاف

يقدم الشيخ محمد عيد كيلانى مدير عام المساجد الحكومية بوزارة الأوقاف، الحلقة الخامسة من حلقات برنامج "الشيخ بيقولك"، بعنوان " عذرك إيه عشان تفطر ؟!"، حيث شرح فيها الأعذار المبيحة للفطر في شهر رمضان.

وقال كيلانى:"من فضل الله علينا كمسلمين أن دين الإسلام دين يسر وتخفيف وصدق ربنا حين قال في كتابه الكريم " يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ "، ويتجلى هذا اليسر في عبادة نؤديها تقربا إلى الله تبارك وتعالى ألا وهى عبادة الصيام، فالصيام فيه رحمة من الله تبارك وتعالى وفيه يسر فإن ربنا تبارك وتعالى حينما فرض على أمة الإسلام الصيام قال في القرآن :" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ" بعدها قال ربنا تبارك وتعالى " أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ".

 

وتابع كيلانى:"هذه الأيام المعدودة أمرنا بأن نصوم ولكن بقى السؤال إذا كان الإنسان لا يتحمل الصيام لعذر أو لمشقة أو لسفر فإن ربنا تبارك وتعالى قال:"وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهٌ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ"وهناك أعذار أخرى تبيح لنا ألا نؤدي هذه العبادة قالها ربنا تبارك وتعالى في كتابه :" فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ".

 

وأضاف الشيخ محمد عيد كيلانى مدير عام المساجد الحكومية بوزارة الأوقاف:"هذه هي الأعذار المبيحة للفطر المريض بمرض يرجى منه الشفاء عليه أن يفطر ولا يصوم لأنه قد لا يتحمل مشقة الصيام مع المرض والمسافر أيضا عليه أن يفطر لأنه قد لا يتحمل المشقة أيضا ومن هنا نجد روح التخفيف واليسر في الإسلام فالأعذار المبيحة للفطر السفر والمريض بمرض لا يرجى منه الشفاء أو من لا يتحمل الصيام بمشقة وهذا من فضل الله علينا في تخفيفه علينا في العبادة".