التوقيت السبت، 08 أغسطس 2020
التوقيت 06:15 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو.. "الزواج فى زمن الكورونا".. حفل زفاف بدون "معازيم" والاكتفاء بـ"الفوتوسيشن"

الزواج فى زمن الكورونا
الزواج فى زمن الكورونا

تسبب انتشار فيروس "كورونا" المستجد في تغيير نمط حياة الكثير منا، وأصبح الاحتفال بالزواج فى الآونة الأخيرة، محفوفاً بالمخاطر على أكثر من صعيد نظرًا للتزاحم بين المواطنين فى مثل هذه الاحتفالات، وفي مدينة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، أقام زوجان حفل زفاف بسيطا ضم الزوجين وشقيقة أحدهما وصديق الزوج، وهما يرتديان بدلة الزفاف والفستان الأبيض، ليكتفيا بإجراء جلسة تصوير "فوتوسيشن" بسيطة بميدان ماونتن فيو بشارع التسعين.

ولم يوقفا العروسين إجراءات حفل زفافهما رغم قرارات حظر التجول، واستطاعا أن يقيماه فى الساعات المخصصة للنزول والتجول بشوارع العاصمة بعد عقد قرانهما فى الصباح، واستغلا احتفالات شوارع منطقة التجمع الخامس باحتفالات عيد الربيع، والزهور والزينة المعلقة بالميادين، وقاما فى الثانية ظهرًا بالتقاط الصور التذكارية لحفل زفافهما ، وإجراء جلسة تصوير لهما بحضور أحد أصدقاء العريس، وشقيقة العروسة، ومصور، وسط سعادة واحتفالات من السيارات المارة بالميدان، بعد أن فضلت عائلتي العريس والعروس إنهاء الزواج بهذه الطريقة المختصرة تنفيذاً للاحترازات الوقائية ضد تفشي فيروس كورونا الجديد.

ولم تستغرق احتفالات الزواج أكثر من 20 دقيقةً، وغابت عن الزواج جميع طقوس احتفالات الزواج، بعدما منعت الحكومة المصرية كل التجمعات أملا بالقضاء على وباء "كوفيد-19"، كما منعت الزيجات والمآتم إلا إذا جرت بعدد محدد جدا من الأشخاص، وذلك للحد من انتشار الاصابات بين المواطنين.

من جهتها قالت شقيقة العروسة، إن زواج شقيقتها حُدد قبل عدة أشهر، وتم تجهيز الاحتفال ووضع ميزانية خاصة له، إلا أن أزمة كورونا ألغت كل ذلك، وأنه بعد التشاور بين عائلتي العروسين، قرر الجميع أن يكون الزواج مختصراً، حيث عقدا القران بحضور الشهود ووالديهما فقط، وتوجها لاجراء جلسة التصوير للعروسين.

 

وتسبب فيروس كورونا فى تعطل الحياة بشكل مؤقت، كما نتج عن انتشاره بشكل مخيف الكثير من المشاكل للبعض، خاصة بعدما ناشدت منظمة الصحة العالمية تأجيل وتعليق كل الأنشطة التى تجمع 50 شخصا أو أكثر على مدار الأشهر القليلة المقبلة نتيجة تفشى فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وهى المناشدة التى استجابت لها الحكومات المختلفة عن طريق حظر التجول أو حظر تجمع أعداد كبيرة.