التوقيت الأربعاء، 26 فبراير 2020
التوقيت 12:18 ص , بتوقيت القاهرة

الفنانة الإسبانية فيكتوريا أبريل بأسوان: مستعدة لإنتاج فيلم مصرى مشترك

فيكتوريا أبريل من أسوان
فيكتوريا أبريل من أسوان
أكدت النجمة الإسبانية فيكتوريا أبريل، أنها مستعدة لتكرار التجربة التى خاضتها خلال فترة الثمانينات فى إنتاج فيلم مصرى مشترك، عندما يتيح لها منتجو السينما هذه الفرصة، مثلما حدث قبل ذلك خلال عام 1982 من خلال إنتاج فيلم مصرى فرنسى مشترك بعنوان "الرحلة" ويحكى قصة زوجين مشاغبين توجها إلى مصر لقضاء رحلة هناك وتجرى أحداث الفيلم فى هذا الإطار.

وأضافت النجمة "ابريل" فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، على هامش ندوة تكريمها، خلال فاعليات مهرجان أسوان الدولى لأفلام المرأة فى دروته الرابعة، أنها سافرت لمصر لأول مرة خلال عام 1982 لإنتاج فيلم "الرحلة" والذى ظلت طوال 6 أسابيع داخل مصر فترة الفيلم ووصفة هذه الرحلة بأنها "الطويلة" داخل مصر، وزارت خلالها الإسكندرية والقاهرة ومعظم المعالم الأثرية فى المدينتين.

وأوضحت فيكتوريا ابريل، أن زيارتها الثانية لمصر كانت خلال فترة التسعينيات بدعوة من صديقها النجم المصرى العالمى عمر الشريف لحضور مهرجان القاهرة السينمائى الدولى، وخلال هذه الزيارة استغلت وجودها فى نصر بالسفر إلى مدينة الأقصر لزيارة المعالم الأثرية والسياحية جنوب مصر، لافتة إلى انها كانت تتطلع إلى اكتشاف جزء آخر ومختلف فى مصر هو الأقصر.

وأشارت النجمة الأسبانية، إلى أنها خلال زيارتها الأخيرة لمدينة أسوان فضلت أن ترى جزء أخير من مصر هو أقصى الجنوب حيث مدينة أسوان، وتتطلع أيضا بشغف إلى زيارة معبد أبوسمبل ووصفت هذا المعبد بأنه "استطاع أن يحقق المعجزتين" الأولى بناءه والثانية نقله وإنقاذه من الغرق خلال فترة بناء السد العالى، لذلك هى ستقوم بزيارته مع ساعات الصباح الأولى وسوف تتحرك من أسوان ليلا حتى تلحق بهذا التوقيت.

وحول أدوراها الفنية، تابعت النجمة الإسبانية، أنها بدأت مشوارها الفنى فى التمثيل وعمرها 14 سنة، وخطوتها القادمة ستكون المسرح وستجسد دور متحول جنسيا، مشيرة إلى أنها تفضل تجسيد الأدوار المتعلقة بالخيال أكثر من الواقع، لأن الخيال حتى ولو مبنى على قصص حقيقية فهو أكثر إثارة من الواقع.

وعلقت فيكتوريا، بأنها جسدت أدوار سياسية مهمة خلال فترة التسعينيات وكانت فيها حرية أكبر ومن الصعب تنفيذها حاليا.