التوقيت الخميس، 09 يوليه 2020
التوقيت 01:16 ص , بتوقيت القاهرة

حكاية روح وجسد.. عم عاشور الكفيف يعيش بعيون الكلب شيكو

جانب من الفيديو
جانب من الفيديو

شيكو الاسطورة".. هذا الاسم يعلمه معظم قاطنى منطقة السيدة زينب وهو اسم لحيوان وفى لصاحبه كلب بلدى يعيش فوق عشه صفيح وسط المقابر يسكنها عم عاشور المسن المصاب بضمور فى شبكة العين جعلت الرؤية عنده ١% أو بمعنى أصح تكاد تكون معدومة.

الكلب شيكو هو عيناه التى يرى بهما بعد أن ذهبت الرؤية عنه.. هكذا بدأ العم عاشور حديثه "شيكو هو اللى بيخرجنى لحد القرافه بره لانى مبشوفش الا هالات سودة بس وبيدخلنى لما باجى بيعرف انى جيت القرافة واجى الاقيه مستنينى عشان يدخلنى العشة بتاعتى.. هو داليلى اللى بشوف بيه".

وتابع، "لما بنوصل العشة بيخربش بايده على الباب عشان يعرفنى انى وصلت ويصيح كمان وبالليل وانا نايم بيخبطلى على الباب عشان يقولى أنه موجود نوع من انواع الحماية ليا بيطمنى وبيقولى متخفش انا جنبك .. بيحمينى بكل ما أوتي من قوة حتى لو هيفدينى بروحه الكلب مخلص لصاحبه حتى النهاية وعمره ما يعض الايد اللى اتمديتله ابدا حتى لو اتسعر ميعضش صاحبه ابدا".

وأردف، "شيكو مات من كام شهر بس كان مخلف قبل ما يموت وابنه دلوقتى هو اللى بيقوم بدور أبوه وسميته شيكو برضه على اسم أبوه.. زعلت على فراق أبوه اكنه إنسان فقدته وبكيت".

واستكمل، "لما كنت بخرج من العشة انا مبشوفش كنت ساعات بدوسه على بطنه أو على دماغه مكنش بيعملى حاجة مش هو بس اى كلب ادوس عليه ميعمليش حاجة لأن الكلب بيعرف الكفيف وبيعرف مين اللى بيتعمد ياذيه ومين لأ