التوقيت السبت، 23 يناير 2021
التوقيت 11:34 م , بتوقيت القاهرة

الحلزومة "عفوا أنا الابن العاق" اهان والده في الشارع.. فماذا فعل المصريين؟!

الحلزومة
الحلزومة

على الرغم من كثرة الآيات القرآنية الكريمة، والأحاديث النبوية الشريفة التى تؤكد أهمية وضرورة البر بالوالدين وطاعتهما، إلا أننا أصبحنا للأسف نرى ونطالع فى الفترة الأخيرة ظاهرة عقوق الوالدين التي يمارسها بعض الشباب.

احيانا قد يكون الآباء عاجزين علي تلبية جميع احتياجات ابنائهم نظرا للظروف الاقتصادية وضغوط الحياة التي تمر بها أسر كثيرة، وأحيانا يتجاهل الآباء عمدا رعاية أبنائهم وأهل بيتهم، ولكن قد تكون هذه الحالات حكمة من الله وابتلاء يجب ان نتحمله بمواصلة الطاعة التي أمرنا بها الله سبحانه وتعالي.

 

وفي حلقة جديدة من برنامج الحلزومة يجسد مقدم البرنامج حازم عبد الصمد، شخصية الابن العاق لوالده "علي الصعيدي" الأب الذي يضحي بكل شيء حتي يوفر الحياة الكريمة لأبنائه بالرغم من ظروفه الاقتصادية، إلا أن الله ابتلاه بأبن متمرد يريد أن يعيش في حياة لا تناسب مستواه الاجتماعي فيقوم بسرقة أموال والده بحجة أنه يأخذ دروس لجامعته، ليخرج مع أصدقائه.

وفي أحد المرات اتصل أحد أصدقاء حازم ليخبره أن "الشلة" ستخرج ليلا في أحد الأماكن، فيقرر حازم ممارسة أساليبه الدنيئة ليطلب من والده أموالا، فيعطيه والده بالرغم انه هذه الأموال لعلاجه.

 

يتبع الاب حازم بعدما شك في أمره ليتأكد أنه يكذب عليه ولا يوجد دروس سيذهب لها فيحاول أن يوبخه في الشارع ليتطاول ابنه عليه وسط المواطنين الذين أعطوه درسا قويا لن ينساه.

 

وقال أحد المواطنين: أنا ضهري اتقطم بعد وفاة أبويا، اتقي الله في والدك وعامله معاملة تليق به واشتغل واصرف علي نفسك.

بينما قال آخر: أبوك إذا ضربك بالحذاء احترمه أيضا لأن الله أوصانا بهذا.