التوقيت الأربعاء، 19 فبراير 2020
التوقيت 02:52 ص , بتوقيت القاهرة

لحظة إنقاذ أطفال من تحت أنقاض منزل استهدفه الحوثيين بصاروخ في مأرب.. فيديو

لحظة انقاذ طفل
لحظة انقاذ طفل

 

عرضت قناة العربية، مقطع فيديو مأساوى، اليوم الخميس، يُظهر لحظة إنقاذ أطفال من تحت أنقاض منزل استهدفته الميليشيات الحوثية بصاروخ باليستي في مدينة مأرب، وبالأمس، استقبلت مستشفى ذمار العام، وسط اليمن، جثامين ستة أطفال اختطفتهم ميليشيات الحوثي قبل نحو 45 يوماً من حي الجمارك شمال غربي مدينة ذمار، وزجت بهم في الخطوط الأمامية للقتال لإحدى جبهات القتال أمام الجيش اليمنى.

 

 

فيديو مأساوي يُظهر إنقاذ أطفال من تحت أنقاض منزل استهدفته الميليشيات الحوثية بصاروخ باليستي في مأرب

Embedded video
 
 

وذكرت مصادر يمنية محلية - حسبما أفادت قناة العربية الإخبارية - أن الأطفال القتلى هم محمد أحمد الميندي (14 عاماً) يتيم الأبوين، وخالد سلوان الخولاني (15 عاماً)، وعبود مسعد السماوي (15 عاماً)، ووائل رسام (15 عاماً)، وجوهر التهامي (14عاماً) وهو نازح من محافظة الحديدة، ومحمد عبد الوهاب علي جهلان (15 عاماً).

وحمل أهالي الأطفال القتلى ميليشيات الحوثي كامل المسؤولية عن اختطاف أبنائهم دون علمهم ومن ثم مقتلهم، وطالبوا المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية المحلية والإقليمية والدولية، بإنقاذ فلذات أكبادهم من محارق الموت التي تزجهم بها الميليشيات الحوثية.

 

وكانت منظمات وتقارير حقوقية محلية ودولية ذكرت أن ما يزيد على ألفي طفل من محافظة ذمار وحدها قتلوا في صفوف ميليشيات الحوثي منذ عام 2014 حتى اللحظة، غالبيتهم من الأسر الفقيرة ومن أبناء الأرياف.

2
 

فيما تتهم الحكومة اليمنية الشرعية، ميليشيا الحوثي، بتجنيد أكثر من ثلاثين ألف طفل وزجت بهم في ساحات القتال، مؤكدة أن الميليشيات جعلت من الأطفال الحلقة الأضعف في المجتمع بانقلابها على السلطة الشرعية.

 

وعلى جانب آخر كانت المملكة العربية السعودية، قد أعربت عن إدانتها للاعتداء الإرهابي الآثم الذي نفذته مليشيا الحوثي على مسجد في محافظة مأرب اليمنية وراح ضحيته عشرات القتلى والجرحى، وأكدت وزارة الخارجية السعودية - في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية (واس) - أن هذا "الهجوم الإرهابي الذي لم يراع إلًا ولا ذمة في استهداف دور العبادة واستباحة دماء اليمنيين، يعكس استهانة تلك المليشيا الإرهابية بالمقدسات واسترخاصها للدم اليمني".