التوقيت الأحد، 26 يناير 2020
التوقيت 01:53 ص , بتوقيت القاهرة

إلى مزبلة التاريخ.. أسباب انتشار صور تميم وأردوغان على صناديق القمامة

إلى مزبلة التاريخ، هذه هي الكلمة الملحقة بصور تميم وأردوغان، والتي انتشرت على صناديق القمامة والأرض في شوارع مصر، ولكن ما سبب انتشار هذه الصور ومن يقف ورائها، هذا هو ما بحثنا عنه في هذا التقرير.

 

وبدأت قصة الصور من حملة شبابية بعنوان "خليك معاهم"، حينما شعروا بوجود حرب داخلية وخارجية على الدولة المصرية، فحاولوا تقديم كل ما لديهم لدعم وطنهم في هذا التوقيت.

وقال عزام سيد، عضو حملة خليك معاهم، لدوت مصر، أنهم حاولوا التعبير عن ما بداخلهم بصورة لتميم وأردوغان، وبدئوا حملات رسم الجرافيتي في الشوارع، وحاولوا توسيع حملتهم في معظم المحافظات.

وأضاف محمد مرعي، عضو حملة خليك معاهم، أنهم حاولوا توصيل الفكرة بطريقتهم الشبابية، وقال "إلى مزبلة التاريخ.. كلمة معبرة جدا لأن هذا ما سيئول له كل من يحاول تدمير مصر، وهذا ما آل له كل من حاول مهاجمة مصر على مر التاريخ".

ومن جانبه قال عمرو الأزهري، عضو حملة خليك معاهم، أنهم لم يجدوا ما يقدموه لوطنهم سوى الوقوف إلى جواره وإلى جوار جيشه، ضد أي عدوان خارجي، حتى ولو لم يكن هذا العدوان ظاهر فيجب علينا إظهاره للناس.

وتابع أن الحملة بدأت من محافظتهم، محافظة بني سويف، وتحركوا في شمال المحافظة وجنوب المحافظة، ثم انتقلوا للقاهرة لتعميم الفكرة، ولتجد صدى إعلامي جيد، وليبدأ شباب مصر تنفيذ ما بدئوه.

ولا تتبع مجموعة الشباب أي حزب أو جماعة سياسية، ولكن هدفهم هو توعية الشباب وباقي المواطنين.