التوقيت الجمعة، 06 ديسمبر 2019
التوقيت 11:29 م , بتوقيت القاهرة

مصمم تمثال مجدى يعقوب بأسوان: سعيد برد الجميل لمن أسعد ملايين..فيديو

مصمم تمثال مجدى يعقوب
مصمم تمثال مجدى يعقوب

يظل فن النحت واحدًا من أهم الفنون، حيث يجسد بعض الشخصيات التي أثرت في المجتمعات على مر العصور فجسد هذا الفن ملوكا، وأمراء، ورؤساء، وشخصيات عامة منها فنانون وأطباء، ولاعبو كرة قدم، وغيرهم من الذين أثروا فى مجتمعاتهم وتوارثت الأجيال هذا الفن وأصبح له كتب ومجلدات وأساتذة جامعة يدرسوه فى الجامعات.

وقبل أيام قليلة أزيح الستار عن تمثال لأحد مشاهير الطب فى العالم بأسره، وليس في مصر فقط، وهو تمثال الدكتور "مجدى يعقوب " أحد أهم جراحى القلب على مستوى العالم وذلك بمحافظة أسوان بعدما أنجز هذا التمثال الفنان الدكتور محسن محمد سليم، المدرس بقسم النحت بكلية الفنون الجميلة بجامعة أسيوط، وأحد أشهر النحاتين الحاليين الذى صمم أكثر من تمثال لعدد من الشخصيات منها جمال عبد الناصر، ومحمد صلاح، وعمرو دياب ، ومحمد منير، وعمر مكرم.

 

وقال الدكتور محسن سليم مصمم التمثال، إنه كان في منتهى السعادة وخاصة بعد أن رأى إعجاب الدكتور مجدى يعقوب بالتمثال، مضيفا أن الدكتور مجدى يعقوب قال له نصا، وهو سعيد بالتمثال: "أنا سعيد جدا ومتشكر جدا جدا" وهذا الشعور والسعادة التى كانت على وجه الدكتور مجدى يعقوب جعلني أشعر بأنني رددت الجميل لرجل أسعد ملايين البشر وأعاد البسمة لأسر مصرية كثيرة.

 

وتابع الدكتور محسن سليم، أن محافظة أسوان أرسلت سيارة مجهزة قامت بنقل التمثال من جامعة أسيوط وحتى أوصلته الى المكان المخصص له وشرعت بعد ذلك في وضعه بالميدان الذى جهز له بعدها وجهت له الدعوة لحضور الافتتاح فسافر الى محافظة أسوان، واستقبله محافظ أسوان والقيادات التنفيذية والشعبية بديوان عام المحافظة وبعدها خرجوا جميعا إلى الميدان الذى به التمثال بحضور الدكتور مجدى يعقوب وتمت إزاحة الستار.

 

وأضاف الدكتور محسن سليم: فكرة التمثال بدأت عندما تلقيت اتصالا تليفونيا من أحد الفنانين بمحافظة أسوان، وأبلغنى بحاجة المحافظة إلى عمل تمثال للدكتور مجدى يعقوب وأنه تم ترشيحي لهذه المهمة، وبالفعل تلقيت الخبر بسعادة وخاصة لما يحظى به الدكتور يعقوب من حب لدى كل المصريين فأخذت المهمة على عاتقى وأنا سعيد وبدأت في تنفيذ التمثال الذى استغرق لأكثر من شهرين منها 30 يوما كاملا للنحت، وباقي الوقت في الاستنساخ والصب حتى خرج على هذه الهيئة التى لاقت اعجاب واستحسان الكثيرين، وتم استخدام خامة الطين الأسوانى ويبلغ طول التمثال 130 سم بينما يبلغ عرضه نحو 70 سم.

 

وعن تكلفة إنشاء التمثال، قال إنه مهما تكلف هذا التمثال فلا يرد جزءا بسيطا من أعمال هذا العالم الذى كرس كل حياته لخدمة مصر والمصريين بل مرضى القلب فى كل أنحاء العالم مضيفا: المواد الخام أتيت بها ونفذت هذا العمل داخل معمل كلية الفنون الجميلة بجامعة أسيوط بقسم النحت والجامعة لا تدخر وسعا فى التعاون فى أى مجال يخدم المجتمع ويخدم المحافظات الأخرى، كما أننى قمت بوضع التمثال أمام المبنى الإدارى لجامعة أسيوط ولاقي استحسان وإعجاب الكثيرين حتى تم نقله بعد ذلك إلى محافظة أسوان ووضع فى المكان المخصص له

 

وأضاف: صممت تماثيل لشخصيات كثيرة منها تمثال لعمر مكرم وهو الآن موجود أمام جامعة أسيوط أمام إحدى أبوابها الرئيسية وتمثال للزعيم جمال عبد الناصر، وتم وضعه أمام جامعة أسيوط من ناحية مسجد عمر مكرم عام 2014 وهناك تماثيل أخرى للاعب المشهور نجم ليفربول والمنتخب الوطنى محمد صلاح، والفنان محمد منير، وعمرو دياب،  والخال عبد الرحمن الأبنودى.

 

وعلى جانب آخر، أشاد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط بما استطاع الدكتور محسن سليم المدرس بقسم النحت بكلية الفنون الجميلة أن يحققه من إنجاز فنى متميز فى تصميم وتنفيذ تمثال العالم الجديد والعالمى الدكتور مجدى يعقوب والذى تم وضعه مؤخراً فى واحد من أكبر ميادين محافظة أسوان.

 

وأكد رئيس الجامعة فى تصريح له حرصه على دعمه ورعايته لكافة العناصر المتميزة والنابغة من شباب أعضاء هيئة التدريس والذى يساهم عملهم وجهدهم فى الارتقاء بمستوى الإنجاز داخل الجامعة بشكل عام وتعزيز مكانتها ورفع اسمها عالياً.