التوقيت الخميس، 17 يونيو 2021
التوقيت 06:52 م , بتوقيت القاهرة

إصابة سيدة بالعمى لاعتيادها الاستحمام والسباحة بعدسات لاصقة

العدسة اللاصقة
العدسة اللاصقة

اعتادت امرأة على الاستحمام دون أن تخلع عدساتها اللاصقة، ما أدى إلى إصابتها بالعمى فى بريطانيا.

 

الخبر نشرته مجلة "نيو إنغلاند" البريطانية الطبية، وقالت إن المرأة 41 عاما أصيبت بالعمى، بعد أن تعرضت قرنيتها لندبات دائمة، لارتدائها العدسات أثناء الاستحمام والسباحة، ما سمح لطفيليات الأميبا بالوصول إلى مقلة العين والنمو فيها.

 

وتسلط مثل هذه الحوادث الضوء على الطبيعة الهشة لمقلة العين البشرية، ومخاطر ارتداء العدسات، حسبما يحذر جون هوفانيزيان، الناطق باسم الأكاديمية الأميركية لطب العيون. وقال هوفانيزيان إنه بينما يمكن لمعظم الناس ارتداء العدسات اللاصقة بأمان مع اتخاذ احتياطات بسيطة، فإن المخاطرة مثل ارتدائها طوال الليل أو تعريضها للماء "تشبه التواجد في سيارة دون حزام الأمان".

 

وقال: "في معظم الوقت سوف تفلت من العقبات الضارة، لكن إذا حدث شيء سيء فقد يصبح الأمر صعبا".

 

ووفقا لهوفانيزيان، فإن ارتداء العدسات أثناء الاستحمام أو السباحة يحول مقلة العين إلى ما يشبه مزرعة البكتيريا.

 

وأضاف: "العدسات اللاصقة تشبه الإسفنجة الصغيرة التي تضعها في عينيك. تمتص الأشياء ويحافظ عليها على اتصال مع عينك، حيث توفر البيئة الدافئة والرطبة وقتا لتنمو الفطريات والأميبات".

 

ويوضح أن مياه الصنبور أو أي نوع من المياه الراكدة مثل المسابح أو البحيرات مليئة بالبكتيريا والكائنات الحية الصغيرة الأخرى.