التوقيت الأحد، 27 سبتمبر 2020
التوقيت 07:24 ص , بتوقيت القاهرة

وظائف مهددة بالاختفاء بسبب التكنولوجيا.. اعرفها

الروبوت المذيع مع مخترعه
الروبوت المذيع مع مخترعه
مع التطور التكنولوجى بالعالم، ازدادت الروبوتات لتشمل معظم المجالات تقريبا وتعوض العديد من الوظائف، ولا يقتصر تلاشى الوظائف على البشر فقط فقد أتت موافع التواصل الاجتماعى والتطبيقات المختلفة لتسهل احتلال بعض الوظائف من البشر، وفى هذا الموضوع نرصد لك بعض الوظائف التى قد تنقرض أو تقل بسبب التكنولوجيا.
المذيعون:

طورت الصين حالياً اثنان من الروبوتات اللذان من الممكن أن يحلا محل البشر لقراءة النشرات ألإخبارية لتلحق بها روسيا بمذيع آلى بدأ بقراءة نشرة الأخبار على القناة الحكومية الروسية، مما يهدد وجود المذيعين فى المستقبل فالآن بات من السهل برمجة إنسان آلى قادر على قراءة نشرة الأخبار وتقديم كل ما هو جديد بكل براعة.

الأطباء:

من الصعب أن تختفى مهنة الطبيب فى المستقبل ولكن استخدمت أحد المستشفيات بالولايات المتحدة الأمريكية روبوت بإمكانه إيصال الطبيب بالمريض للاطئنان عليه، حيث يمر الروبوت بين الغرف ليمكن المعالج من الوصول لأكثر عدد من المرضى بسهولة وبسرعة.

الحطاب:

مع محاولات العالم للاتجاه إلى بيئة أكثر خضرة للحفاظ على ما بقى من الغابات والأماكن الطبيعية، فقد صُنف الحطاب من الوظائف التى تكاد تختفى تماماً فى المستقبل، مع احتمالية انخفاض عدد الموظفين بهذه المهنة لـ9% بحلول عام 2020.

مضيفات الطيران:

من المتوقع انخفاض عدد من أصحاب المهنة التى لطالما حلم كثير من الناس أن يكونوا منهم، فمع التنافس بين شركات الطيران ومع محاولات تقديم الأسعار الأفضل، من المتوقع انخفاض العديد من المضيفين والمضيفات فى الأعوام القادمة  نظراً لتوفير الطائرات العديد من الروبوتات التى تقدم للركاب قواعد الأمن والخدمات.

ساعى البريد:

ما لا يوجد خلاف عليه هو اختفاء ساعى البريد، فمع تطور المواقع التى تدعم إرسال البريد إلكترونياً ومع ظهور مواقع التواصل الاجتماعى التى تساعدك على التحدث مع أى شخص صوت وصورة، فبالتالى من المتوقع انتهاء مهنة ساعى البريد.

أمين المكتبة:

مع ظهور المكتبات الإلكترونية، وتوفير مكتبات الجامعات نسخ من كتبها على المواقع الخاصة بها، أصبح من السهل التنقل عبر الكتب والمراجع دون الرجوع إلى أمين المكتبة لما توفره مواقع البحث من سهولة وسرعة، لذا من المتوقع أن يقل أمناء المكتبات نظراً إى أن الإبقاء عليهم سيصبح مكلفا للغاية.

الطهاة:

عليك أن تتوقع أنه فى غضون أعوام سيقل الطهاة ذو الكفاءات المنخفضة ليستبدلوهم بمرافق الطهى أو إنسان آلى يستطيع أن يقوم بالطهى، وبالفعل تعتبر فرنسا أحد الدول التى سبقت بهذا حيث وفرت أحد الشركات روبوت خاص لطهى البيتزا و تقطيعها.

المزارعون:

لا شك أننا فى المستقبل سنحتاج إلى توفير العاملين بالزراعة، نظرا إلى وجود الآلات التى قد تقوم بمهام بعض المزارعين بدلاً منهم، لضمان سهولة وسرعة الحركة وضمان جودة للطعام والمزروعات.

شركات السياحة ووكلاء السفر:

هل ما زال أحد يحتاج إلى شركات السفر من أجل حجز رحلة على طائرة أو غرفة بفندق؟ ستجيبك تطبيقات الحجز والسفر المتعدد عن هذا، فالآن بضغطه على زر واحد بإمكانك الحصول على أفضل الأماكن والأسعار فى العديد من الفنادق وشركات الطيران.