التوقيت الأحد، 27 سبتمبر 2020
التوقيت 05:43 ص , بتوقيت القاهرة

بسبب الحرب التجارية.. أبل تنقل 30% من إنتاجها خارج الصين

شركة أبل
شركة أبل
طلبت شركة أبل من مورديها الرئيسيين تقييم الآثار المترتبة على تكلفة نقل ما بين 15% و30% من طاقتها الإنتاجية من الصين إلى جنوب شرق آسيا، فى الوقت الذى تستعد فيه لإعادة هيكلة سلسلة التوريد التابعة لها، وفقًا لتقرير صحيفة نيكى الأسيوية.

وقالت نيكى نقلاً عن مصادر متعددة إن طلب شركة أبل جاء نتيجة النزاع التجارى بين الصين والولايات المتحدة، مؤكدة أن تخفيف الحظر التجارى لن يؤدى إلى تغيير قرار أبل، إذ ترى الشركة الأمريكية أن مخاطر الاعتماد على التصنيع فى الصين كبيرة للغاية ومرتفعة.

ووفقا للتقرير طُلب من مجمعى مكونات الآيفون والآيباد الأساسيين مثل فوكسكون، وبيجاترون، وويسترون وكوانتا للكمبيوتر وكومبال إلكترونيكس، وإينفنتك، تقييم الخيارات خارج الصين.

وتشمل البلدان التى يجرى النظر فيها المكسيك والهند وفيتنام وإندونيسيا وماليزيا، وقالت نيكى إن الهند وفيتنام من بين أفضل المرشحين للهواتف الذكية، مستشهدة بمصادر رفضت الكشف عن هويتها بسبب سرية المناقشات.

فى الأسبوع الماضى قالت شركة فوكسكون إن لديها قدرة كافية خارج الصين لتلبية طلب شركة أبل فى السوق الأمريكية، إذا كانت الشركة بحاجة إلى تعديل خطوط الإنتاج، حيث هدد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بفرض مزيد من التعريفة الجمركية على السلع الصينية بقيمة 300 مليار دولار.

وقال التقرير إن مجموعة من أكثر من 30 شخصًا من فريق دراسات نفقات رأس المال فى شركة أبل تتفاوض بشأن خطط الإنتاج مع الموردين والحكومات بشأن الحوافز النقدية التى يمكن تقديمها لجذب شركة أبل.

وأوضحت نيكى أنه لم يتم تحديد موعد نهائى للموردين لإنهاء مقترحات أعمالهم، مضيفة أن الأمر سيستغرق 18 شهرًا على الأقل لبدء الإنتاج بعد اختيار الموقع.