التوقيت الثلاثاء، 25 يونيو 2019
التوقيت 03:20 ص , بتوقيت القاهرة

وداعا للزهايمر.. إمكانية نمو خلايا مخ جديدة بعد "التسعين"

ارشيفية
ارشيفية

اكتشاف علمي جديد يمثل بادرة أمل لكبار السن، للحفاظ على ذاكرة قوية، حتى في عمر التسعين.

هذا ما قالته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، في تقرير لها، ذكرت فيه أن كابوس ضعف الذاكرة، الذي يقلق بعض كبار السن، ربما لا ينطبق على كل البشر، مشيرة إلى أن الأبحاث الجديدة، تقول إن بعض خلايا المخ تواصل نموها حتى بعدما يبلغ الشخص تسعين عاما.

ووفقا لما هو متعارف عليه حاليا، فإن السبب الرئيسي للنسيان عند كبار السن، هو ضعف مركز ذاكرة الدماغ، لكن الأبحاث الجديدة تقول إن نمو خلايا الذاكرة لا يتوقف بعد الطفولة، وأن الدماغ يتجدد بشكل جيد في السنوات اللاحقة من الحياة.

 

الأبحاث الجديدة توصلت إلى أن خلايا الدماغ تنمو في منطقة تعرف بـ"قرن آمون"، بين سن 43 و97 عاما. ووفقا للأبحاث، فإن المصابين بمرض "الزهايمر" أو ضعف الذاكرة، يكون لديهم عدد أقل من خلايا الدماغ الجديدة، حتى في المراحل المبكرة من المرض.

 

 

ولفتت الصحيفة إلى قول ماريا لورينز مارتن، التي قادت الدراسة من مركز البيولوجيا الجزيئية في إسبانيا: "هذه النتائج تقول إن هناك إمكانية لتوليد خلايا دماغية جديدة، يمكنها أن تساهم في علاج المرض أو الحد من آثاره".

 

وذكرت الصحيفة أن الفريق البحثي عثر على آلاف الخلايا الدماغية النامية في مراكز الذاكرة، لدى 13 شخصا تتراوح أعمارهم بين 43 و87 عاما.