التوقيت السبت، 07 ديسمبر 2019
التوقيت 08:36 م , بتوقيت القاهرة

شاهد.. فتاة بريطانية تروي تجربتها مع "كي الثدي" لمواجهة التحرش

ارشيفية
ارشيفية

كشفت امرأة بريطانية، تُسمي سيمون، عن ممارسة غريبة لمواجهة التحرش والاغتصاب، وهي كي الثدي أو الصدر للفتيات، فعلي الرغم من كونها ممارسة مؤلمة للغاية إلا أنها كانت الأكثر فاعلية لحماية النساء من أطماع الرجال، وخاصة في فترات الحروب.

وقالت إن ممارسة كي الثدي، هي عبارة عن الضغط على صدور الفتيات، في سن مبكر بالحجر الساخن، لتأخير تكوين الثدي لديهن، ووقف نموه، حتى تتجنب جذب الرجال،  وسط اعتقاد أن هذه الممارسة تعد حماية للفتيات من اغتصاب الرجال، والتحرش الجنسى، والاغتصاب، والأغرب من ذلك إنها تحدث في المملكة المتحدة، من المهاجرات الإفريقيات.

واستكملت سيمون حديثها قائلة، "إنه  يوضع شريط مشابه للصورة يربط به ثدي الأنثى، التي  تجد صعوبة في التنفس أحيانا"، وقد أُصيبت "سيمون" نفسها بأضرار بالغة بسبب تلك الممارسة، ولم يتدفق اللبن إلي ثديها بشكل طبيعى، كلما حاولت إرضاع طفلها.