التوقيت الإثنين، 24 فبراير 2020
التوقيت 11:37 ص , بتوقيت القاهرة

"ناقوس خطر".. بكتيريا الأمعاء تهدد الصحة العقلية

بكتيريا الأمعاء
بكتيريا الأمعاء

أكد الباحثون إن البكتيريا التى تتواجد بالأمعاء قد يكون لها تأثير على السلامة العقلية للمصابين، وربما ترتبط بالإصابة بالاكتئاب، بحسب نتائج الدراسة الجديدة الأكبر إلى الآن.

 

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن ما يقدر بـ 300 مليون شخص مصابين بالاكتئاب، وأن من المعروف الربط بين صحة الجسد، وصحة العقل، حيث يعتقد باحثوا "بلجيكا"، وجود مجموعة كبيرة من "بكتيريا الأمعاء" قادرة على إنتاج "مواد كيميائية" لها بالغ التأثير على الدماغ، وتتضمن أيضا "الكائنات الدقيقة" التى ترتبط، إيجابيا أو سلبيا، بالصحة العقلية.

أكدت نتائج الباحثون بقيادة "جيروين رايس"، بقسم علم الأحياء الدقيقة والمناعة في جامعة  لوفان الكاثوليكية، والتى تم نشرها فى دورية "Nature Microbiology"، المثيرة للجدل أن فكرة المستقلبات الميكروبية قد تتفاعل مع أدماغتنا، وبالتالى تتفاعل مع السلوك، والمشاعر.

 

كما أكد رايس أن التجارب الجديدة كشفت وجود صلة بين مستويات بعض البكتيريا التى توجد فى الأمعاء، والصحة النفسية الجيدة، بدون أن تكون احداهما سببا للآخر.

ووجد العلماء أن المجموعتين الميكروبيتين "coprococcus" و"dialister"، لهما خصائص مضادة للالتهاب، ويسبب "الالتهاب العصبى" الإصابة بالاكتئاب، ولذلك يكون افترضنا وجود ارتباط بين البكتيريا والاكتئاب.

ويأمل فريق البحثى فى استخدام هذه النتائج لإنتاج علاجات تشتق من هذه البكتيريا تقضى على الاكتئاب.