التوقيت الإثنين، 01 مارس 2021
التوقيت 08:30 ص , بتوقيت القاهرة

شارابوفا تعلق على تأهلها للدور الرابع ببطولة أمريكا المفتوحة

لا شيء يأتي بسهولة لماريا شارابوفا، في مشاركتها الأولى في إحدى البطولات الأربع الكبرى، منذ عودتها من الإيقاف بسبب المنشطات، لكن الخليط بين القوة والمثابرة، كان كافيا للفوز على الأمريكية الصاعدة صوفيا كنين 7-5 و6-2، في الدور الثالث ببطولة أمريكا المفتوحة للتنس.

وكافحت شارابوفا، التي عادت في أبريل  بعد إيقاف دام 15 شهرا، بسبب سقوطها في فحص منشطات، لتعبر الدورين الأول والثاني، وبدا أنها ستعاني أمام كنين البالغ عمرها 18 عاما.

وارتكبت المصنفة الأولى عالميا سابقا أخطاء سهلة بنفس قدر فوزها بنقاط مباشرة في المجموعة الأولى، وبذلت جهدا كبيرا لتحقيق التفوق.

ولم يكن لدى كنين الطاقة الكافية في المجموعة الثانية، وتقدمت شارابوفا، التي ستواجه اللاتفية المصنفة 16 انستاسيا سيفاستوفا، 3- 0 وحسمت المباراة من أول فرصة عندما أطاحت باللاعبة الأمريكية بضربة خلفية خارج الملعب.

وقالت شارابوفا الفائزة باللقب في 2006: "لم يسبق أن لعبت ضدها، ولم يكن لديها ما تخسره وهذا أمر خطير دائما، لذا أنا سعيدة بتأهلي".

وكانت بداية اللاعبة الروسية في المباراة صعبة، وارتكبت تسعة أخطاء سهلة في أول ثلاثة أشواط.

وقالت: "لم أكن أرى الكرة جيدا في بداية المباراة، ولم أكن أسدد بالطريقة التي أريدها".

واستمرت الأخطاء السهلة لكن في الشوط 12 كسرت شارابوفا إرسال منافستها لتفوز بالمجموعة الأولى عندما لم تستطع كنين رد كرة قوية، ثم أنهت اللاعبة الروسية الأمور سريعا في المجموعة الثانية.

وشعرت شارابوفا براحة بعدما اضطرت لخوض 3 مجموعات في الدورين الأول والثاني.

وقالت: "وصلت إلى هذه المباراة بعدما خضت 3 مجموعات في أول دورين، أنا سعيدة لتحقيق الفوز في مجموعتين ومنح جسدي بعض الراحة".

وتابعت: "حصلت على راحة أمس كإجراء احترازي للحفاظ على طاقتي، أشعر أنني لم أكن أسدد الكرة بشكل جيد في البداية لكن الأمور تحسنت مع استمرار المباراة".