التوقيت الخميس، 01 أكتوبر 2020
التوقيت 04:01 م , بتوقيت القاهرة

شالكه "ساكي".. كيف تخرج من الباب الكبير في غياب ريال أنشيلوتي؟

كرة القدم لا تكون عادلة دائما، فمن يفوز على بطل أوروبا على ملعبه بنتيجة كبيرة، وسط غياب أهم نجومه بسبب الإصابات أو الإيقاف، يستحق التأهل لما هو أبعد من دور الـ8، لكن مباراة "جلزينكيرشن"، قضت على أحلامهم.

الملوك الزرق تلاعبوا بريال مدريد على ملعبه وأمام جمهوره "السلبي" وحققوا فوزا تاريخيا سيتذكره التاريخ كلما لعب شالكه مباراة في دور الـ16 في التشامبيونزليج.

قبل المباراة تحدث دي ماتيو عن إن فريقه يحتاج ليوم وصفه بالمثالي ليحقق التأهل، وما أراده الإيطالي تحقق، لكن أخطاؤه واحترامه لريال مدريد في مباراة الذهاب، كانت السبب في الإقصاء.

الشوط الأول:

استغل دي ماتيو إشراك ريال مدريد لظهير أيسر غائب عن المباريات منذ بداية الموسم تقريبًا، فابيو كوينتراو، وقرر أن تكون جبهة شالكه اليمنى هى مفتاح الوصول لمرمى ريال مدريد.

ماير وهوفيدس قدما مباراة ممتازة هجومية، ومنعا تقدم إيسكو وكوينتراو في النصف ساعة الأول من اللقاء، وفي الجانب الأيسر، كان فوكس يتحكم في جبهة أربيلوا كما أراد، دون أي تواجد دفاعي لخضيرة، نزول سانو صنع الفارق لشالكه، وأعطى لأبناء دي ماتيو الأفضلية للسيطرة على وسط ريال مدريد "المرهق".

على الجانب الآخر عاد أنشيلوتي للعب بطريقة 4-4-2، الأمر الذي أدي لإسناد واجبات دفاعية لجاريث بيل طوال اللقاء، ومنعه من الانطلاق بحرية في جبهته اليمنى.

الأمر الإيجابي في الشوط الأول لريال مدريد كان تحركات كريستيانو رونالدو، فالبرتغالي يعرف كيف يتحرك في الوقت المناسب ويتمركز في المكان الصحيح ليسجل.

الشوط الثاني:

دفع أنشيلوتي بالعائد لوكا مورديتش على حساب خضيرة، أملا في السيطرة على وسط الملعب وبالفعل، نجح بنزيما في التسجيل.

ساني، جروتسيكا ومايير، نجحوا في التحرك في مساحات الفراغ بين خط الوسط والدفاع لريال، مع مساندة أوشيدا وفوكس من جانبي الملعب، هونتيلار يتحرك بعرض الملعب دون رقيب، كلها أسباب أعطت شالكه فوزا مستحقا على ريال مدريد.

إيجابيات:

1- مستقبل حراسة مرمى شالكه في أمان مع تواجد تيم فيلينروتير.

2- أريجو ساكي تحدث مع أنشيلوتي قبل مواجهة بايرن الموسم الماضي، وقال له: "هاجم بيب في ملعبه"، دي ماتيو اتخذ من فكر ساكي منهجا وفاز.

3- عودة مورديتش ستعطي لريال مدريد حلول كثيرة في الفترة المقبلة.

سلبيات:

1- كاسياس يسأل عن الهدف الأول والثالث بشكل كبير، الحارس الإسباني قدم أداءً سيئا للغاية في اللقاء، بالرغم من تصديه للعديد من الفرص، لكن سهولة الأهداف التي سكنت شباكه كانت السبب في خسارة ريال مدريد.

2- تصريح أنشيلوتي قبل المباراة بأن "كريستيانو وبيل وبنزيما" لا غنى عنهم، جعلهم أكثر رعونة، باستثناء البرتغالي.

3- كروس يعاني بدنيا، الألماني لم يحصل على قسط من الراحة منذ العام الماضي، المشاركة مع ألمانيا في كأس العالم في الصيف، وفي مونديال الأندية شتاءً، أفقدت كروس الكثير، مع البايرن كان يأخد راحة شهرا في بداية العام، في إسبانيا لم يعرف طعم الراحة، أنشيلوتي سيعاني حال إصابته.

4- غياب راموس جعل الدفاع يظهر بشكل يرثى له، الانتشار الدفاعي الخاطئ لريال مدريد أصبح سمة أساسية للفريق، علامات استفهام كثيرة توجه لهييرو قبل أنشيلوتي.

6- جمهور شالكه في البيرنابيو، كان صاحب اليد العليا في التشجيع، 500 مشجع ألماني قدموا نموذجا رائعا في التشجيع، في الوقت الذي كان جمهور ريال مدريد يصفر على اللاعبين ولا يقدم لهم أي دعم على الإطلاق.

6- أنشيلوتي أصبح في موقف لا يحسد عليه، الخسارة من برشلونة مستقبلا ستجعل مستقبل بطل العاشرة في مهب الريح.

7- لماذا لم يلعب دي ماتيو بهذا الشكل وهذه الروح في مباراة الذهاب بألمانيا؟!!