التوقيت السبت، 26 سبتمبر 2020
التوقيت 11:17 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو| من 2006 لـ 2015.. متعب منقذ الأهلي بعباءة أبو تريكة

"ما أشبة الليلة بالبارحة".. ربما تكون تلك المقولة الأنسب لتجسيد وضع جماهير الكرة المصرية، لاسيما جماهير الأهلي، بعد المشاعر التي عاشتها عقب إحراز مهاجم الفريق الأحمر عماد متعب، هدفا قاتلا في شباك وفاق سطيف الجزائري خلال المباراة التي جمعتهما اليوم، السبت، في نهائي السوبر الإفريقي، حيث كانت تلك اللحظات شبيهة بالمشاعر التي عاشتها الجماهير، وقت إحراز نجم الأهلي المعتزل محمد أبو تريكة هدفا قاتلا في شباك الصفاقسي التونسي، عام 2006، في نهائي دوري أبطال إفريقيا.

ويستعرض "دوت مصر"، أوجه الشبه بين هدف عماد متعب، في شباك وفاق سطيف الجزائري، وهدف محمد أبو تريكة، في شباك الصفاقسي التونسي.

هدف أبو تريكة في الصفاقسي

في عام  2006 لعب الأهلي أمام الصفاقسي التونسي في إستاد رادس، خلال المباراة التي جمعتهما في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا، حيث أقيم لقاء الذهاب بالقاهرة، وانتهى بالتعادل الإيجابي بهدف مقابل هدف، وظل التعادل السلبي يفرض نفسه طوال الوقت الأصلي لمباراة الإياب، وظن الجميع أن البطولة في طريقها لتونس، ولكن النجم محمد أبو تريكة كان له رأي آخر، وسدد قذيفة في شباك أحمد الجواشي، حارس مرمى الفريق التونسي، ونزلت تلك القذيفة كالصاعقة على التوانسة، وجماهير الصفاقسي، وتحولت تونس الخضراء إلى حمراء، وانطلقت جماهير الأهلي فرحا، بعد تحول مسار البطولة لقلعة الجزيرة في الوقت القاتل.

هدف متعب في شباك وفاق سطيف

في عام 2015 التقى الأهلي مع وفاق سطيف الجزائري، بملعب مصطفى تشاكر، خلال المباراة التي جمعتهما بنهائي السوبر الإفريقي، وتقدم الفريق الجزائري بهدف بالدقيقة 70 حتى الدقيقة الأخيرة، من الوقت المحتسب بدل من الضائع، إلا أن متعب كان له رأى آخر، بتأجيل تتويج الفريق الجزائري، وأحرز هدف التعادل القاتل، الذي انتزع آهات جماهير الأهلي، وجعل المباراة تتجه لركلات الترجيح، التي أهدت البطولة للفريق الجزائري، ولكنها أهدت في الوقت ذاته ألقاب المنقذ، وصاحب الأهداف القاتلة، لمهاجم الأهلي التاريخي عماد متعب.