التوقيت الأربعاء، 12 مايو 2021
التوقيت 12:38 ص , بتوقيت القاهرة

كواليس غرفة الملابس.. جوزيه يعنف كابتن الأهلى بسبب "كذبة بيضاء"

شادي محمد
شادي محمد
دائماً ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد "المطبخ" الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، ويكون لها دور فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحياناً أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.

كواليس غرفة الملابس اليوم يرويها شادى محمد قائد النادى الأهلى المعتزل حيث تعرض لموقف طريف بخصوص كذبة أبريل، بعدما ورط الإعلامى أحمد شوبير حارس مرمى القلعة الحمراء السابق، قائد الأهلى فى أزمة مع مانويل جوزيه مدرب الفريق الأحمر آنذاك.

وقال شادى فى تصريحات خاصة: أحمد شوبير تحدث معى قبل إحدى المباريات المهمة للأهلى فى الدورى، وأخبرنى أنه سيقوم بإدخالى على الهواء فى برنامجه بعد دقائق للمشاركة فى كذبة أبريل دون أن يمنحه الفرصة للتفكير.

وبالفعل قام شوبير ببث شائعة إن شادى محمد سيرحل عن الأهلى خلال ساعات إلى الدورى الإنجليزى، ليقوم اللاعب بالمداخلة، مؤكداً الشائعة المزعومة قائلاً: أيوة أنا وافقت على عرض فى الدورى الإنجليزى حققت طموحاتى مع الأهلى وعايز تأمين مستقبلى، ليقوم شوبير فى نهاية الحلقة بتأكيد أن هذا الكلام كان مشاركة فى كذبة أبريل.

وفى صباح اليوم التالى وبعد نفى الخبر وداخل غرفة خلع ملابس الفريق، الفريق قام مانويل جوزية بتعنيف شادى محمد على المشاركة فى هذا الأمر، خاصة أنه قبل مباراة هامة للفريق.

ولعب شادى محمد طوال فترته مع نادى الكروم 22 مباراة، قدم فيها مستوى متميزا، جعل عيون النادى الأهلى تترقبه، ولفت أنظارهم بشدة خلال تلك الفترة، حتى تم التعاقد معه فى عام 1999، بعد ظهوره مع المنتخب الأولمبى، وظهر شادى محمد بمستوى جيد مع النادى الأهلى طوال فترته التى تواجد بها داخل أسوار القلعة الحمراء، وتولى شارة قيادة الفريق الكروى بالنادى الأهلى بداية من موسم 2005/2006

وخلال مسيرته مع الأهلى حقق شادى محمد العديد من الألقاب والإنجازات، منها 5 بطولات دورى أبطال أفريقيا، 5 دورى عام، السوبر الأفريقى 3 مرات، السوبر المصرى 5 مرات، كأس مصر 7 مرات، برونزية كأس العالم عام 2006.

وأنهى شادى محمد علاقته بالأهلى كلاعب عندما قرر الرحيل عن الفريق خلال موسم 2009/2010 بعدما غير الأهلى من خطته التى ربما كانت ستبعده عن المشاركة فى المباريات، لينهى مشوارا حافلا بالبطولات مع القلعة الحمراء، حيث لعب 192 مباراة، سجل خلالها 17 هدفا.

وانتقل شادى محمد من الأهلى إلى الإسماعيلى ليقضى مع الدراويش موسمين، لعب خلالهما مع الفريق بجميع البطولات المحلية والأفريقية، ولعب 23 لقاء مع الدراويش، وسجل هدفا فى مرمى الأهلى وقت أن كان بصفوف الإسماعيلى.

بعدها انتقل شادى محمد إلى الاتحاد السكندرى، ثم فريق تليفونات بنى سويف، كى يكون مسك الختام لحياته كلاعب كرة قدم فى موسم 2011، وخاض مع الفريق موسما بالدورى، بعدها اعتزل الكرة المصرية، ليبدأ حياته كإعلامى فى قنوات متعددة على رأسها قناة الأهلى عبر برنامجه "الكورة والجماهير" قبل أن يتوجه لتحليل مباريات الكرة.

لعب شادى محمد مع المنتخب 27 مباراة، سجل خلالها هدفا واحدا، وأحرز مع المنتخب الوطنى بطولة أمم أفريقيا عام 2008 بغانا.