التوقيت الخميس، 13 مايو 2021
التوقيت 11:51 م , بتوقيت القاهرة

كيف يتغلب موسيماني على إجهاد لاعبي الأهلي بسبب ضغط المباريات؟

موسيماني
موسيماني
بدأ بيتسو موسيماني المدير الفني للأهلي التعامل مع فرضية حالة الإجهاد التي تضرب لاعبيه بسبب خوض مباراة رسمية كل 3 أيام بسبب الكم الكبير من مؤجلاته بالدوري خشية من تعرض المجموعة الأساسية للإجهاد أو الإصابات، لاسيما أن القائمة الحالية لا تحتمل إصابات جديدة بعد الكم الهائل من الإصابات التي ضربت صفوفه في الفترة الأخيرة.

ويعاني الأهلي من إصابة عدد كبير من لاعبيه مثل علي معلول وجونيور أجايي وياسر إبراهيم ومحمد هاني وحمدي فتحي ومحمود وحيد وكريم نيدفيد ومحمد محمود ومحمود متولي وأليو ديانج.

واهتدى موسيمانى إلى ضرورة الدفع التدريجي بعدد من اللاعبين البدلاء في المباريات، من أجل اكتساب حساسية المباريات الرسمية ومن ثم يكونوا جاهزين لتعويض غياب المجموعة الأساسية، حيث بدأ مخطط موسيماني من خلال الاعتماد على الثنائي رامي ربيعة وأحمد رمضان بيكهام في الدفاع بدلا من ياسر إبراهيم ومحمد هاني ووصل الثنائي إلى فورمة عالية بعد المشاركة الأساسية، وباتا قادران على تعويض اللاعبين المصابين.

كما حصل طاهر محمد على فرصة المشاركة في المباريات لتعويض غياب جونيور أجايي، وظهر بشكل جيد خاصة في مباراة سموحة التي خسرها الأهلي، حيث تألق طاهر بشكل لافت للنظر في هذه المباراة.

وبدأ موسيماني في الدفع التدريجي بعدد من اللاعبين العائدين من الإصابات والإيقاف مثل وليد سليمان وناصر ماهر ومحمود كهربا، بحيث يتم الدفع بهم كبدلاء، وفي نفس الوقت إراحة اللاعبين الأساسيين من الإجهاد كما فعل مع محمد شريف وحسين الشحات.

كما فضل موسيماني إراحة أيمن أشرف والدفع بأحمد نبيل كوكا في الجبهة اليسرى، لتخفيف الحمل البدني عن أيمن، باعتباره اللاعب الوحيد في هذه الجبهة منذ إصابة علي معلول ومحمود وحيد، ويستعين بكوكا كبديل في الجبهة اليسرى لحين عودة المصابين.

ومنح موسيماني الفرصة لأكرم توفيق في مباراة سموحة، لقيادة الجبهة اليمنى في ظل إصابة محمد هاني الظهير الأيمن الأساسي وغياب أحمد رمضان بيكهام للإيقاف.

وينوي موسيماني إراحة أكثر من لاعب من المجموعة الأساسية رويدا رويدا مثل محمد مجدي أفشة وعمرو السولية وأيمن أشرف وبدر بانون مع منح الفرصة لباقي اللاعبين البدلاء مثل سعد سمير وصلاح محسن ووالتر بواليا، ليكون لهم دور مع الفريق الأحمر في الفترة القادمة.