التوقيت الجمعة، 14 مايو 2021
التوقيت 12:58 ص , بتوقيت القاهرة

القفاز الذهبي.. أحمد شوبير "أيوب الكرة المصرية" وصاحب الشباك النظيفة بالكأس

أحمد شوبير
أحمد شوبير
هناك العديد من حراس المرمى الذين وضعوا بصمات مضيئة فى عالم كرة القدم المصرية، ورغم رحيل البعض منهم أو اعتزاله الكرة، إلا أن أسماءهم تظل راسخة وصامدة فى أرشيف الكرة المصرية، بفضل إسهاماتهم فى الذود عن مرماهم والاستبسال فى تقديم أفضل مستوى فنى لديهم، وهو ما يقودنا إلى تسليط الضوء على أصحاب القفاز الذهبى فى تاريخ الرياضة اليوم.

نتحدث اليوم عن أحمد شوبير نجم الأهلي ومنتخب مصر السابق، الذى يُعد أحد أبرز حراس المرمى فى تاريخ الكرة المصرية وحقق نجاحات رائعة سيذكرها التاريخ طويلاً.

بدايته مع الأهلي
 

انضم أحمد شوبير إلى النادي الأهلي قادمًا من نادي طنطا عام 1984 ولعب أول مبارياته الرسمية عام 1984 رغم وجود حارسي الأهلي الشهيرين إكرامي وثابت البطل، عندما شارك امام الأوليمبي السكندري يوم 16 مايو 1984، حافظ على نظافة شباكه في أول 8 مباريات رسمية له، وفي الموسم التالي تألق في مباراة بكأس مصر أمام الزمالك حيث لعب الأهلي بفريق من الناشئين وفاز 3/2 بعد أن نجح شوبير في التصدى لضربة جزاء في الوقت الإضافى للمباراة.

يعد شوبير ثانى أكثر حراس الأهلى مشاركة فى المباريات، وأحد أكثر عشرة لاعبين فى تاريخ الأهلى من حيث المشاركة حيث لعب "317" مباراة منها "222" مباراة فى الدورى لعب منها "209" مباريات كاملة حقق خلالها "132" كلين شيت واهتزت شباكه "97" مرة، كما شارك فى "32" مباراة فى كأس مصر لم يخسر أى مباراة عبر تاريخه، وشارك فى "50" مباراة أفريقية، ومباراة أفرو اسيوية، و "12" مباراة عربية.

أيوب الكرة المصرية
 

عقب انضمام احمد شوبير للأهلي ظل الحارس الثالث لأكثر من سبعة أعوام ، وعُرض عليه الانضمام للعديد من الأندية ، لكنه رفض التخلى عن الفانلة الحمراء، وتمسك بالصبر والاجتهاد في التدريبات طوال الـ 7 مواسم مخلصا للأهلي رافضا الرحيل حتي اطلقت عليه الجماهير الحمراء لقب "أيوب " الكرة المصرية نظرا لصبره الطويل حتي الوصول للمقعد الأول في افريقيا.

خطوة احتراف غير مكتملة
 

تلقي أحمد شوبير عقد احتراف في نادي ايفرتون الانجليزي وتم توقيع العقد في مصر ولكن عدم استخراج تصريح العمل حال دون انتقاله لانجلترا، وبعدها رفض كل العروض الخارجية وفضل البقاء في الاهلي حتي اعتزاله.

اعتزاله
 

لعب شوبير آخر مواسمه مع الأهلي (1996-1997) ويعتبر هو الأشهر له طوال مشواره مع الفريق حيث جمع الأهلى بين بطولتي الدورى والكأس والبطولة العربية، كما احتفظ شوبير برقم قياسى في حراسة مرمى الأهلى على مدار تسع سنوات متتالية بالإضافة إلى أنه الحارس الوحيد الذي نجح خلال 13 عاما في الحفاظ على سجله خالي من الهزيمة خلال مباريات الكأس التي شارك فيها.

إنجازاته
 

ساهم شوبير مع الأهلي في الفوز بالعديد من البطولات بلغت 25 بطولة محلية وأفريقية وعربية، وجاءت كالآتي ( 8 بطولات دورى عام - 8 بطولات كأس مصر - 6 بطولات أفريقيا - 1 بطولة أفرواسيوى - 2 بطولة عربية )

وعلى المستوى الششخصي حقق المركز السابع كأفضل لاعب أفريقي من قبل فرانس فوتبول 1989، خامس أفضل لاعب كرة قدم أفريقي من قبل فرانس فوتبول 1990، و أفضل حارس مرمى عربي أعوام 1987 و 1989 و 1996.

مع المنتخب
 

خاض أحمد شوبير 103 مباراة دولية مع المنتخب وشارك في 4 بطولات كأس الأمم الافريقية 86 و 88 و 92 و 94 وكان كابتن المنتخب في البطولة الأخيرة بخلاف العديد من المباريات الرسمية في التصفيات والتي كان فيها شوبير كابتنا للمنتخب الوطني، وشارك مع المنتخب المصري في بطولة كأس العالم لكرة القدم 1990.

بعد اعتزاله
 

بعد أن اعتزل أحمد شوبير كرة القدم، اتجه للتعليق على مباريات كرة القدم، بدأ في القناة السادسة المحلية المصرية وبعدها انتقل إلى قناة دريم ثم برنامج البيت بيتك في التلفزيون المصري ثم وعدد من القنوات الفضائيى المصرية، واُنتخب نائبًا لرئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، كما أنتخب عضوًا في البرلمان المصري عن مدينة طنطا.