التوقيت السبت، 27 فبراير 2021
التوقيت 06:24 ص , بتوقيت القاهرة

معلومة رياضية..الركمجة رياضة دخلت الأولمبياد 1984

المراكب الشراعية
المراكب الشراعية
التزلج الشراعي هي رياضة حركية تجمع بين جوانب التزلج على الجليد والتزلج على الماء وركوب الأمواج في رياضة واحدة. حيث يستخدم لوح التزلج الشراعي قوة الرياح مع طائرة ورقية كبيرة يمكن التحكم فيها ليتم دفعها عبر الماء أو الثلج أحيانًا .

 سميت بإسم التزلج الشراعي نسبة إلى استخدام الشراع في المساعدة على التزلج كما يطلق عليها الركمجة ومعناها راكب الأمواج .

 ولا يستخدم فى هذه الرياضة سوى اللوح الخاص بالتزلج الشراعي، وتنم ممارستها فى مكان به شواطئ وبحار ، وتصنف ضمن الرياضات البحرية.

 وتساعد هذه الرياضة على تقوية القلب والتنفس وتوفر الحصول على الأوكسجين، واستنشاق هواء البحر الذي يساعد على ضخ الدم في جميع أنحاء الجسم.

 ودخلت هذه الرياضة الأولمبياد عام 1984 كأول مشاركة فى البطولات الأولمبية... هناك ثلاثة أنواع رئيسية من التزلج الشراعي على الماء- الألواح الطويلة، والتزلج المتعرج، والابحار على الأمواج.

وتعد الألواح الطويلة أكثرها تعداداً في الاستعمال، حيث أنها تؤدي عملها جيدا في معظم الظروف البحرية العاتية أما الألواح القصيرة أو الابحار على الأمواج فيتطلب مهارات أكبر من قبل راكب الأمواج، بالاضافة إلى رياح أكثر نظرا لأنها أصغر وأقل استعمالاً ، فهي مصممة لتعمل بشكل جيد على سرعة رياح محددة أما التزلج المتعرج فينطوي على مناورات سريعة وعلى سرعات قصوى تطورت رياضة التزلج الشراعي بشكل سريع، حيث كانت السباقات في أوروبا تستخدم الألواح الكبيرة لسباقات التزلج الشراعي الخفيفة، فيما كان راكبو الأمواج من هاواي يصنعون الألواح الصغيرة القادرة على المناورة والمزودة برباط للقدم لركوب أفضل على الأمواج والتمكن من القفز.

أما في عصرنا الحاضر، فان هناك حلبات سباق احترافية لرياضة ركوب الأمواج الشراعية والتي تعود بالملايين من الدولارات كدخل لمحترفي هذه الرياضة حول العالم.