التوقيت الأربعاء، 27 يناير 2021
التوقيت 09:25 م , بتوقيت القاهرة

رئيس اتحاد اليد: ردود الأفعال عن حفل افتتاح المونديال "مميزة".. فيديو

هشام نصر
هشام نصر
أكد المهندس هشام نصر رئيس اللجنة المنظمة لبطولة العالم لكرة اليد، أن مصر لا تبخل على الظهور في أبهى صورة أمام العالم، وهناك ردود أفعال مميزة ونسب مشاهدة عالية لحفل افتتاح بطولة العالم فضلاً عن الانطباع المبهر للمنتخبات المشاركة  في البطولة، مشيراً إلى أن مصر وجهت رسالة إلى العالم عن كيفية تنظيم بطولة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها العالم بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد .

وأكد رئيس اتحاد اليد في تصريحات خاصة، أن مستوى المنتخب يعلو من مباراة إلى أخرى، وكان الأهم هو تحقيق الفوز أمام تشيلي في مباراة الافتتاح، مشيراً إلى أنه يعذر اللاعبين علي تقديم هذا المستوي نظراً لعدم وجود فترة إعداد كبيرة بشكل كافي بسبب الظروف الحالية وانتشار فيروس كورونا المستجد.

وكان تغلب منتخب مصر لكرة اليد على نظيره التشيلى 35 / 29 وبفارق 6 أهداف عن الفريق المنافس، في المباراة الافتتاحية لبطولة العالم التي تقام بمصر في الفترة من 13 إلى 31 يناير الجارى.

وشهدت المباراة ندية من جانب المنتخبين، لكن مهارة لاعبى الفراعنة وتألقهم حال دون تقدم المنتخب المنافس في المباراة، حيث تمكن محمد ممدوح هاشم، ويحيى خالد ، ومحمد سند، وعلى زين ورفاقهم، من إحداث الفارق في اللقاء، بالإضافة إلى تألق محمد الطيار في أن يكون سدا منيعا أمام لاعبى تشيلى، وهو ما يجعل مهمة المنتخب المصرى سهلة، في المواجهتين المقبلتين أمام السويد ومقدونيا.

كان الشوط الأول لمباراة مصر وتشيلي قد انتهى بتقدم الفراعنة 18 \11، وسط سيطرة على أحداث اللقاء، وقدرتهم على إحكام السيطرة على صالة المباراة، والتحكم في الكرة ويقع المنتخب الوطني في المجموعة السابعة رفقة منتخبات: "السويد، تشيلي ومقدونيا" بعد اعتذار التشيك عن المشاركة في البطولة بسبب ظهور أكثر من 15 حالة كورونا فى الفريق، وهو عدد غير مسموح به تنظيميا.

وضمت قائمة الفراعنة  20 لاعباً، تضم 6 لاعبين محترفين، وهم كريم هنداوي دوبروجا سود كونستانتسا الروماني ومحمد ممدوح نادي دينامو بوخارست الروماني ويحيي عمر نادي فيسبرم المجري ومحمد سند نادي نيم الفرنسي وعلي زين نادي الشارقة الإماراتي وأحمد هشام نادي نيم الفرنسي.

وسبق مباراة مصر وتشيلي حفل فني بمناسبة افتتاح كأس العالم لكرة اليد بحضور كبار رجال الدولة وعدد من الوزراء، ومسئولي الاتحاد الدولي للعبة.