التوقيت الخميس، 29 أكتوبر 2020
التوقيت 04:42 ص , بتوقيت القاهرة

متولي ونيدفيد ومحمد محمود.. البعض يذهب لغرفة العمليات 3 مرات فى الأهلى

محمد محمود لاعب الأهلى
محمد محمود لاعب الأهلى
"أسترح قليلاً وعد محاربًا، لم يفت الآوان، لازال هناك متسع من المعركة..كن قوياً جمهور الاهلى ينتظرك..ياللى أنت صابر على الوجع أصبر كمان خليك جدع..أن الله أذا أحب عبداً ابتلاه..المحنة أخرها فرحة..تلك كانت رسائل جماهير الأهلى للنجوم الثلاثة محمود متولى وكريم نيدفيد ومحمد محمود الذين يعيشون أوقاتاً صعبة داخل القلعة الحمراء بعدما تعددت زيارتهم لغرفة العمليات وفى السطور التالية نلقى الضوء على قصص معاناتهم ..
 
*محمود متولى

صدمة قوية تلقاها مشجعو النادى الأهلى بعد الإعلان عن إصابة محمود متولى مدافع المارد الأحمر بقطع فى الرباط الصليبى خلال مباراة أسوان بالدوري التى أقيمت في أغسطس الماضى، التى انتهت بفوز المارد الأحمر بثلاثية نظيفة ، صاحب الـ 27 عاما انتقل للأهلي مطلع الموسم الجاري من الإسماعيلي وشارك في 15 مباراة وظهر بمستوى متميز للغاية لينجح في حجز مكان أساسى بخط الدفاع الأهلاوى.

وتعرض متولي للإصابة في الرباط الصليبي مرتين من قبل عندما كان في صفوف الدراويش ، ورغم أن الصليبى هو أكثر الإصابات التى يخشاها لاعبو الكرة، إلا أنه يمكن قهرها بالإرادة القوية وأجرى اللاعب الجراحة وسط دعم من زملاؤه وجماهيره ومساندة محمود الخطيب رئيس الاهلى الذى حرص على زيارته بالمستشفى لدعمه على العودة بقوة.

 

*كريم نيدفيد

موهبة الأهلى الحائرة فى زنزانة الإصابات.. نيدفيد أصيب فى مباراة الأهلى والمقاصة، ضمن منافسات الجولة الثامنة والعشرين بالدورى والتى أقيمت يوم 10 أبريل 2019، وفاز فيها الأهلى بهدفين لهدف وأجرى جراحة فى غضروف الركبة بألمانيا وخاض فترة تأهيل هناك وفى الوقت الذى أنتظر فيه جمهور الأهلى عودة اللاعب للتدريبات الجماعية والمباريات تعرض لانتكاسة جديدة بسبب التأهيل بشكل خاطئ، ليضطر لأجراء جراحة أخرى فى ألمانيا وما زال يؤدى برنامجا تأهيليا للتعافى من هذه الإصابة والعودة للملاعب.

الدكتور خالد محمود طبيب الأهلى علق على ابتعاد كريم نيدفيد عن الملاعب فترة طويلة، قائلاً، فى مرحلة التأهيل الأولى قام الأطباء الألمان بإجراء عملية التأهيل للاعب بشكل سريع، مما جعل كريم يشعر بآلام استلزمت إجراء جراحة ثانية قام خلالها باستئصال الغشاء المبطن لغضروف الركبة قبل أن يُعانى اللاعب من رشح فى الركبة مع المرحلة الجديدة من التأهيل لذا تم التعامل مع الوضع بشكل هادئ تماماً فى عملية التأهيل حتى لا يزداد الوضع سوءاً.

لكن الأمر زاد عن الحد ووصلت مدة غياب كريم نيدفيد عن المباريات والتدريبات لما يقرب من عاماً وأربعة شهور منذ يوم 10 أبريل الماضي، الذى أقيم فيه لقاء الأهلى والمقاصة بالدورى.

غياب كريم نيدفيد طوال هذه المدة أثار تساؤلات وحيرة شديدة، وبات من الألغاز فى القلعة الحمراء، لاسيما وتترقب جماهير الفريق عودة اللاعب الذى جاءته الإصابة فى وقت كان يتألق فيه بشدة وكان أحد نجوم الفريق.

 

*محمد محمود

مباراة واحدة ولم يشارك فيها بالكامل هي عمر علاقة محمد محمود بالأهلى والباقى كله عذاب ، ففى 8 يناير 2019 تلقى محمد محمود خبر إصابته بالرباط الصليبى بعد أول مباراة بقميص النادى الأهلى ليبدأ اللاعب رحلة التعافى من الاصابة التى ظلت 279 يوماً حتى شارك فى أول مران مع ناديه فى 14 أكتوبر الماضى ولم تمر سوى تسعة أيام فقط حتى تلقى اللاعب أسوأ صدمة حينما سقط مجدداً فى مران الاهلى فى 23 اكتوبر الماضى مصاباً بقطع فى الرباط الصليبى بالركبة الأخرى رغم أنه كان قاب قوسين أو أدنى من قيادة المنتخب الاوليمبى فى بطولة كأس الامم الافريقية تحت 23 عاماً والتى إستضافتها مصر فى نوفمبر الماضى وتوج الفراعنة الصغار أبطالا لها بعد وجود اسمه فى القائمة الاولى التى أعلنها شوقى غريب .

وبعد انتهاء اللاعب من برنامج التأهيل وإقتراب عودته للملاعب شهدت الفترة الماضية معاناة محمد محمود من آلام شديدة فى الركبة بمجرد مشاركته فى التدريبات الجماعية أو تدريبات الكرة وأجرى اللاعب أشعة قبل عدة أسابيع أثبتت إصابته بقطع فى غضروف الركبة وسافر اللاعب إلى المانيا للوقوف على حجم الإصابة وإجراء جراحة فى الركبة إذا استدعى الأمر ذلك لكن الأطباء فى ألمانيا أكدوا للاعب أنه لا يُعاني من أى إصابات في الركبة ولا يوجد قطع في الغضروف كما اثبتت الأشعة التى أجراها في القاهرة.

وعاد محمد محمود للقاهرة وخاض تدريبات تأهيلية لعدة أيام وبدأ المشاركة في تدريبات الكرة لكنه كان يشعر بآلام شديدة في الركبة بمجرد المشاركة في هذه التدريبات وبعدما إستمرت هذه الآلام طويلاً لم يجد مسئولو الاهلى أمامهم سوى إجراء جراحة غضروف الركبة للاعب وتم إجراءها منذ ساعات لدى الدكتور أحمد عبد العزيز بالقاهرة ليتقرر غيابه عن الملاعب خمسة شهور أخرى في صدمة قاسية لعشاق الأهلى.