التوقيت الإثنين، 03 أغسطس 2020
التوقيت 02:34 م , بتوقيت القاهرة

كورونا يدخل الجبلاية فى "حسبة برمة".. و4 مقترحات تقرر مصير الموسم الرياضى

الاهلي والزمالك
الاهلي والزمالك
أربك فيروس كورونا المستجد الذى اجتاح العديد من دول العالم، وتسبب فى توقف النشاط الرياضى فى مصر منذ مارس الماضى، جميع حسابات الاتحاد المصرى لكرة القدم، الذى تشتت بين تضارب مطالب الأندية التى استغلت الأزمة فى البحث عن ما يتوافق مع مصالحها، فى تقرير مصير مسابقتي الدوري والكأس بالموسم الجارى من الاستئناف أو الإلغاء، بل ودخل الموسم الجديد أيضاً فى حسبة "برمة"، ومازال الجميع يترقب قرار الدولة فى هذا الصدد والذى ستسفر عنه الأيام المقبلة وأعداد الإصابات بالوباء العالمي.
إلغاء دورى الموسم الجديد
 

أحدث المقترحات التى تم استعراضها كانت تنادى بإلغاء دورى الموسم الجديد من الأساس، بينما يتم لعب بطولة الكأس فقط العام المقبل، مع استئناف الموسم الجارى من دورى وكأس بشكل طبيعي، وذلك بسبب ضغط الأحداث الرياضية فى 2021 مثل أولمبياد طوكيو المؤجلة من العام الجارى حتى يونيو العام المقبل، التى يشارك فيها المنتخب الأولمبى المتوج بأمم أفريقيا للشباب، وكأس العالم العسكرية التى تستضيفها مصر، وتصفيات أمم أفريقيا وأمم أفريقيا 2021 بالكاميرون، وارتباطات الأهلى والزمالك والأندية المصرية فى البطولات الأفريقية مثل دورى الأبطال وكأس الكونفدرالية.

 
 
استكمال الموسم الجاري "الدوري والكأس"
مازالت الأندية المصرية تترقب أحد قرارين في منتصف يونيو الجارى، أولهما استئناف مسابقتي الدوري والكأس بالموسم الجاري على أن يتم الانتهاء من المنافسات قبل بداية الموسم الجديد، المقرر إسدال الستار على منافساته يونيو 2021 وليس بعد هذا التاريخ بسبب أولمبياد طوكيو.
 
وفى تصريحات سابقة أكد عمرو الجنايني، رئيس اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة، أن الجبلاية تترقب موقف الدولة بسبب فيروس كورونا وقرارها الحاسم فى منتصف يونيو الجارى بشأن الموافقة على استئناف الدوري، وقال الجنايني إنه فى حال استئناف النشاط ستضغط لجنة المسابقات المباريات المتبقية وعددها 147 مباراة ليخوض كل فريق مباراتين فى الأسبوع الواحد من أجل إنهاء الموسم فى أسرع وقت، وفى هذه الحالة ستستأنف مسابقتى الدوري والكأس دون المساس بالموسم الجديد.
 
 
إلغاء الدورى واستكمال الكأس
فى حالة تأزم الموقف بشكل أكبر مع كورونا لن تجد الجبلاية خياراً آخر عن إلغاء الدورى، وأكد عمرو الجنايني أنه فى حال قررت الدولة عدم استكمال الموسم الرياضي سيتم إلغاء الدوري للموسم الجارى، بينما سيتم استئناف مسابقة كأس مصر تحت أى ظروف، ولو اضطرت الجبلاية لاستكمال تلك المسابقة قبل بداية الموسم الجديد مباشرة، مشدداً على أن الـ 9 مباريات المتبقية فى الكأس لن تشكل أزمة مع كورونا.
 
 
خوض الموسم الجديد على مجموعتين
مقترح جديد أضيف إلى مقترحات الموسم بأن يستأنف الدوري والكأس فى الموسم الجارى، بينما يقام دوري الموسم الجديد على مجموعتين، اختصاراً للوقت من أجل زحمة جدول المسابقات في الموسم الجديد بسبب الأحداث الرياضية المرتقبة في 2021 وأبرزها أولمبياد طوكيو المؤجلة من العام الجاري.
 
وفى حال تطبيق هذا القرار سيتم إلغاء الهبوط فى الدوري الممتاز هذا الموسم وتصعيد 4 فرق من القسم الثاني وهى أوائل المجموعات الثلاث، بالإضافة إلى أفضل فريق صاحب مركز ثان، على أن يتم إقامة الدوري الممتاز فى الموسم المقبل بنظام المجموعتين وهبوط 4 فرق من كل مجموعة فى الموسم المقبل وهو الإقتراح الذى يتم دراسته من قبل الوزير و إن كان أقرب للرفض خاصة فى ظل عدم موافقة بعض أعضاء اللجنة الخماسية عليه.