التوقيت الخميس، 01 أكتوبر 2020
التوقيت 12:55 ص , بتوقيت القاهرة

فايلر يرفض اللجوء لـ"فيديوكونفرانس" لحسم تجديد عقده مع الأهلي

فايلر
فايلر
رفض السويسرى رينيه، فايلر المدير الفنى للأهلى، استخدام تقنية "الفيديوكونفرانس" للتحدث مع أسرته الموجودة حالياً فى سويسرا وحسم مصيره والتجديد للنادى الأهلى، مُفضّلاً تأجيل التوقيع على العقد الجديد لحين عودة حركة الطيران المحظورة فى العالم كله حالياً جراء "جائحة" كورونا والسفر إلى سويسرا ومناقشة عدة أمور تتعلق بالتجديد مع زوجته، خاصة أن التجديد للأهلى سيتطلب إقامة زوجته معه فى القاهرة وسيترتّب عليه بعض الأمور التى سيحرص المدرب السويسرى على مناقشتها حينما تعود حركة الطيرات ويسافر إلى بلاده ويلتقى زوجته وأسرته لحسم هذا الملف المهم.

واتفق فايلر تقريباً مع إدارة الأهلى على الخطوط العريضة بشأن تجديد عقده مع النادى، لكنه طلب تأجيل التوقيع الرسمى لحين السفر وإنهاء بعض الأمور المتعلقة بالتجديد، قبل أن يُعلن عن بقائه فى القلعة الحمراء لمدة موسمين مقبلين بنسبة كبيرة للغاية.

محمود الخطيب رئيس النادى تحدث أكثر من مرة، وعلى فترات مُتباعدة، مع المدرب السويسرى بشأن التجديد، وكانت هذه المفاوضات على سبيل "جس النبض"، كما تحدث أمير توفيق مدير التعاقدات مع فايلر أكثر من مرة فى هذا الأمر، ورحّب فايلر بالتجديد والبقاء مع القلعة الحمراء.

فايلر اتفق مع الأهلى على المقابل المالى وقيمة العقد الذى سيزيد بنسبة 10 % خلال الموسم المقبل، ولا توجد طلبات أخرى للمدير الفنى، باستثناء إضافة عنصر للجهاز الفنى سيكون مُتخصصا فى تأهيل الإصابات والاستشفاء، ويحصل فايلر على مليونى و200 ألف دولار سنوياً لكن هذا المبلغ يحصل عليه فايلر ومساعدوه الأجانب فى الجهاز الفنى وهم، ديفيد سيزار المدرب العام وميشيل يانكون مدرب حراس المرمى وتوماس بينكلى مدرب الأحمال البدنية.

العقد الحالى بين فايلر والأهلى مدته موسمين، وينص على تجديد العقد تلقائياً حال الفوز ببطولتى الدورى المحلى ودورى أبطال أفريقيا، وفى حال خسارة إحدى البطولتين أو خسارة البطولتين يتم التفاوض مرة أخرى بشأن تفعيل الموسم الثانى من العقد، ويتضمن العقد شرط جزائى مدته ستة أشهر تستحق الدفع على الطرف الذى يرغب فى فسخ العقد.