التوقيت الأربعاء، 27 مايو 2020
التوقيت 11:19 ص , بتوقيت القاهرة

قصة هدف.. أيمن شوقي يقود الأهلي للفوز على الزمالك والتتويج بكأس مصر 1992

أيمن شوقي
أيمن شوقي

نجح أيمن شوقي مهاجم الاهلي السابق، في قيادة الفريق للفوز على الزمالك في مباراة القمة بهدفين مقابل هدف والتتويج بكأس مصر عام 1992، بعد ما أحرز الهدف الثاني في مرمي حسين السيد بعد متابعة لتسديدة طاهرأبوزيد في الدقائق الأخيرة للمباراة التي جمعت الفريقين باستاد القاهرة الدولي، حيث أشرك الزمالك كتيبة نجومه في تشكيلة ضمت الحارس حسين السيد، أمامه أشرف قاسم ونبيل محمود وحسين عبد اللطيف وأحمد رمزي للدفاع، وإسماعيل يوسف وعصام مرعي ورضا عبد العال وإيمانويل أمونيكي للوسط، وأيمن منصور وجمال عبد الحميد فى الهجوم، فيما دفع الأهلي بالقوة الضاربة بتشكيلته التي ضمت وقتها الحارس أحمد شوبير، أمامه خماسي خط الدفاع علاء عبد الصادق وحمادة صدقي ومحمود صالح ومحمد سعد وأسامة عرابي، وفي خط الوسط جمال مساعد وعمرو أنور وعلاء ميهوب، وفي خط الهجوم أيمن شوقي ومحمد رمضان.


بدأ اللقاء وسط توقعات بفوز أبيض يكمل الثنائية المحلية في ظل تراجع الأهلي على مدار الموسم، لكن البداية كانت قوية من الأحمر، وبعد مرور 11 دقيقة فقط، تقدم أيمن شوقي للأهلي مستغلًا كرة عرضية رائعة من أسامة عرابي حولها برأسه في شباك حسين السيد، حاول الزمالك استعادة توازنه، لكن الحماس الأهلاوي كان واضحًا، وزاد من متاعب الأبيض تجدد إصابة لاعبه إيمانويل الذي غادر في الدقيقة 45 لصالح خالد الغندور قبل نهاية الشوط الأول.

ولجأ الأهلي للتأمين الدفاعي وسحب علاء ميهوب وأشرك هادي خشبة الذي كان لاعبًا صاعدًا وقتها مع بداية الشوط الثاني، وسيطر الزمالك على الشوط الثاني وتفوق بفضل مهارة الثنائي الغندور ورضا عبد العال، وبالفعل نجح الأخير في تسجيل هدف التعادل بالدقيقة 54، مستغلًا مهارة فردية رائعة وهز شباك شوبير.

ودفع الزمالك بمهاجمه عفت نصار بدلًا من جمال عبد الحميد، ولجأ الأهلي لطاهر أبو زيد على حساب عمرو أنور، ودخلت المباراة آخر 20 دقيقة، وسيطر الأبيض وتألق شوبير أمام محاولات رضا عبد العال.

أبو زيد انطلق وتعرض لعرقلة من عفت نصار مع حلول الدقيقة 90، ليحتسب الحكم ضربة حرة مباشرة، وسدد طاهر بقوة وسقطت الكرة من يد الحارس حسين السيد، وانقض أيمن شوقي باقتدار وأسكن الكرة في الشباك ليحصد الأهلي اللقب.

وعلى مدار التاريخ نجح النادى الاهلي فى تدوين اسمه بحروف من ذهب بين الأندية المصرية بل والعالمية بعدد كبير من البطولات نصب الأحمر ملكاً على منافسيه، حيث وصلت عدد بطولات الأهلى إلى 136 بطولة خلال 113 سنة هو عمر القلعة الحمراء التى تأسست فى عام 1907.