التوقيت الأربعاء، 08 يوليه 2020
التوقيت 11:45 م , بتوقيت القاهرة

عبد الحميد بسيونى يستقبل العزاء فى شقيقه هاتفياً بسبب كورونا

عبد الحميد بسيونى المدير الفنى للطلائع
عبد الحميد بسيونى المدير الفنى للطلائع
أخطر عبد الحميد بسيونى، المدير الفنى لطلائع الجيش، لاعبى فريقه والجهاز الفنى والإدارى بعدم وجود عزاء لشقيقه، الذى توفى صباح اليوم الأربعاء، نظراً للأحداث الراهنة، وغادرعبد الحميد بسيونى لكفر الشيخ مسقط رأسه لحضور مراسم دفن شقيقه وتقبل العزاء على المقابر فقط، وانهالت الاتصالات الهاتفية من أسرة الطلائع لمساندة المدير الفنى فى محنته بجانب رغبتهم فى السفر للوقوف بجواره لولا رفض بسيونى ذلك الأمر .

وفى الفترة الماضية يتشاور بسيونى مع أفراد الجهاز المعاون حول تدرج خطة الاستعداد للعودة للتدريبات، وموعد إقامة المباريات الودية لتجهيز اللاعبين فنياً وبدنياً لعودة النشاط بعد فترة توقف طويلة خوفاً من تفشى فيروس كورونا .

من ناحية أخرى، أكد عبد الحميد بسيونى، المدير الفنى لطلائع الجيش، أن ناديه ينتظر تصورا عادلا لاستئناف بطولة الدورى بشكل يضمن تكافؤ الفرص بين جميع الأندية.

 وأضاف بسيونى، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، "لابد من تكافؤ الفرص وتوافر العدالة فى الأسابيع المتبقية من بطولة الدورى، فى حال إقرار عودة النشاط الكروى، وبخلاف ذلك سيكون ظلما كبيرا لبعض الأندية ".

وتابع المدير الفنى لطلائع الجيش، "واجهت أسوان والجونة على ملاعبهم بالدور الأول لماذا أخسر ميزة مواجهتهم فى الدور الثانى على ملعبى، بما يضمن خروجى بنتيجة إيجايبة على أقصى تقدير، إذن ينبغى عدم الإخلال بمبدأ تكافؤ الفرص والعدالة بين كل الأندية".

وفى وقت سابق، أكد عبد الحميد بسيونى أن ناديه سيؤيد القرار الذى سوف تتخذه الدولة فى حسم مصير بطولة الدورى هذا الموسم، سواء بعودتها أو إعلان إلغائها، لأن الأهم هو صالح المصريين، وقال فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، "مصر تواجه عدوا مجهولا اسمه كورونا، منعرفش جه إمتى وهيخرج إزاى وهياخد معاه مين، وعشان كده كلنا فى مركب واحد ضد هذا العدو".

وأضاف المدير الفنى لطلائع الجيش "سواء أقرت الدولة عودة الدورى سنوافق على الفور سواء حدث هذا بعد سنتين وليس شهور، لو مصر آمنة هنلعب تانى يوم أو حتى نكمل بعد سنين مفيش مشكلة سواء فى الفائز باللقب أو حتى فى الهابطين للقسم الثانى، الرئيس عبد الفتاح السيسى قال بنفسه صحة المواطن المصرى هى أهم حاجة".

وتابع عبد الحميد بسيونى "حال إقرار الدولة لإلغاء البطولة هذا الموسم لن نعترض، الكرة المصرية ألغت الدورى حزناً على 74 من مشجعى الأهلى فى أحداث بورسعيد ولو كررت الموقف هذه المرة لن نعترض وسنؤيد القرار حزناً على ضحايا كورونا.