التوقيت الجمعة، 05 يونيو 2020
التوقيت 08:10 م , بتوقيت القاهرة

اتحاد الكرة يضغط لإنهاء الدورى في يونيو ويرفض تأجيله إلى يوليو

اتحاد الكرة و الاندية
اتحاد الكرة و الاندية
تحاول اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة برئاسة عمرو الجناينى، إنهاء مسابقة الدورى العام هذا الموسم في شهر يونيو المقبل خاصة وأن المنتخبين الأول والأولمبى سيخوضان معسكرا طويلا خلال هذا الشهر استعدادا للإرتباطات الخاصة بالمنتخبين، كما سيكون هذا المعسكر هو الأخير للمنتخب الأولمبى قبل المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020.

وينتظر مسئولو اللجنة الخماسية مصير الأندية المصرية وتحديدا الأهلى والزمالك في دورى أبطال افريقيا، لتحديد الموعد النهائي خاصة وأن شهر مايو المقبل سيشهد نهائي البطولة وفى حالة تأهل الأهلى أو الزمالك سيتم تأجيل أكثر من مباراة لهما بسبب البطولة الافريقية.

ووافق اتحاد الكرة على مشاركة منتخب مصر الأولمبى بقيادة شوقى غريب، فى دورة ودية دولية فى الإمارات وتحديدا بدبى فى شهر مارس المقبل، والذى يشهد توقفا وفقا للأجندة الدولية للفيفا.. وتقام الدورة بمشاركة 4 منتخبات تأهلت بالفعل لأولمبياد طوكيو 2020 وهى منتخبات السعودية ورومانيا والأرجنتين بجانب منتخب مصر.

 

كما وجه اتحاد الكرة الدعوة للجهازين الفنيين للمنتخبين الأول والأولمبى لمتابعة لاعبى قطبى الكرة المصرية فى لقاء السوبر المصرى بالإمارات عن قرب، فيما تعذر وجود الجهاز الفنى لمنتخب الشباب مواليد 2001 فى المباراة لارتباط المنتخب بالمشاركة في بطولة كأس العرب فى السعودية خلال هذا التوقيت.

قررت اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة برئاسة عمرو الجناينى إقامة مباراة القمة بين الأهلى والزمالك المقرر لها يوم 24 فبراير الجارى والمؤجلة من الأسبوع الرابع بالدورى، على استاد القاهرة بدون جمهور، بعد وصول الموافقات الأمنية بشكل رسمى.

واشترطت اللجنة الخماسية وصول طلب رسمى ومشترك من ناديى الأهلى والزمالك لتأجيل مباراة القمة، ورغم وصول موافقة الأمن على إقامة اللقاء باستاد القاهرة يوم 24 فبراير، إلا أن المباراة ما زالت تمثل أزمة وصداعًا داخل مجلس الجبلاية بسبب تأجيلها من عدمه فى ظل طلب الزمالك ترحيل اللقاء خوفًا على لاعبيه من الإجهاد والإصابات، وكشف مصدر مسئول باتحاد الكرة عن أن تأجيل قمة الدورى حتى الآن صعب للغاية لضيق الوقت، كما أن البحث عن موعد مناسب للفريقين بعد ذلك سيربك جدول الدورى إلى جانب أن المباراة تم تأجيلها مرتين  من قبل.