التوقيت الإثنين، 25 مايو 2020
التوقيت 03:36 ص , بتوقيت القاهرة

الأهلي وبلاتنيوم .. عبد الحفيظ يؤكد جاهزية مروان محسن

مروان محسن
مروان محسن
تحدث سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بفريق النادي الأهلي عن مواجهة فريق بلاتينيوم يوم السبت المقبل فى زيمبابوي، ضمن منافسات الجولة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا.
 
وشدد عبد الحفيظ على أهمية تحقيق الفوز فى المباراة ووصل الأهلي للنقطة التاسعة فى المجموعة.
 
وقال عبد الحفيظ، إن الجهاز الفني للأهلي تابع كل ما يتعلق بفريق بلاتينيوم خلال الفترة السابقة، من اللاعبين الراحلين أو الذين تم التعاقد معهم مؤخرًا، موضحًا أن هناك ستة لاعبين رحلوا عن الفريق، كان من بينهم ثنائي يلعب بشكل أساسي، وهما رقما «5 و10»، وعلى فترات رقم «20»، لكن في النهاية فإننا نتعامل بمنتهى الحذر والتركيز مع المباراة، لا سيما أن هناك منافسة قوية بين ثلاث فرق بالمجموعة لحجز تذكرتي التأهل للدور التالي.
 
وقال مدير الكرة إن الفرق الثلاث الأهلي والنجم الساحلي والهلال السوداني كل منها يعرف الآخر جيدًا، وهناك تاريخ من اللقاءات التي جمعتها، وهو ما يزيد من صعوبة المنافسة بين الثلاثي، في ضوء أن كلًّا منها وصل برصيده إلى النقطة السادسة حتى الآن، موضحًا أن ما زاد من صعوبة المجموعة هو فوز الهلال على النجم الساحلي في تونس، لكن تبقى كل الأمور متعلقة بأقدام لاعبي الأهلي لحسم تأهلهم بأنفسهم.
 
وأكد أن الأهلي بخبرته بات مهيئًا لخوض المباريات في ظل الظروف الصعبة إفريقيًّا، سواء من ناحية الطقس أو أرضية الملاعب والفنادق والجماهير، مؤكدًا أن خبرة اللاعبين قادرة على مواجهة كل الصعاب والاستعداد لكل الظروف سواء داخل الملعب أو خارجه.
 
وأوضح عبدالحفيظ أن بعثة الأهلي تغادر صباح غد إلى بولاوايو، التي تستضيف مباراة السبت، وأن سمير عدلي، المدير الإداري، سبق البعثة إلى هناك لإنهاء كل الترتيبات الإدارية.
 
وأضاف سيد عبدالحفيظ أن مروان محسن بات جاهزًا للمباراة بشكل طبيعي، ولا توجد أي مشكلة طبية تعوق مشاركته، ويبقى القرار فنيًّا بحتًا، لكن شريف إكرامي ما زال يعاني من إجهاد في السمانة، واقترب من التخلص منه، لكن الجهاز الفني قرر اصطحابه مع البعثة، لأنه أحد كباتن الفريق ووجوده مهم بالنسبة إلينا، بجانب أننا نتعامل مع الأمر بالحسابات الرقمية، فلدينا ثلاثة حراس فقط في القائمة، ووجوده كان ضروريًّا تحسبًا لأي ظروف طارئة قد تحدث -لا قدر الله- لمحمد الشناوي أو علي لطفي، لذلك فضلنا اصطحابه، لا سيما أنه يتبقى له خمسة أيام فقط للمشاركة بشكل طبيعي في التدريبات الجماعية.