التوقيت الإثنين، 26 يوليه 2021
التوقيت 08:45 م , بتوقيت القاهرة

حسام حسن مدرب ترفضه منصة البطولات

فريق المصري
فريق المصري

هزيمة قاسية ووداع حزين تعرض له فريق المصري البورسعيدي، في بطولة كأس الكونفدرالية الإفريقية، بعد الخسارة من فريق فيتا كلوب الكونغولي بأربعة أهداف دون رد بنصف نهائي كأس الكونفدرالية.

وكانت مباراة الذهاب على ملعب بورسعيد بين الفريقين، قد انتهت بالتعادل السلبي، لينجح فيتا في الفوز برباعية على ملعبه والوصول إلى نهائي البطولة.

وداع الكونفدرالية كان بمثابة الكابوس الذى سقط فوق رأس العميد حسام حسن المدير الفنى للمصرى الذى إشتهر بحصد الالقاب والبطولات لاعباً ولكن مازالت البطولة الاولى كمدرب تعانده وترفع راية العصيان فى وجهه بسيناريوهات غريبة نستعرضها فى السطور التالية ..

1_ الاخفاق مع الأردن

أخفق حسام حسن في قيادة منتخب الأردن للوصول لمونديال البرازيل 2014 رغم الوصول إلى الملحق النهائي وتقديمه نتائج جيدة للغاية

وخسر منتخب الاردن بقيادة العميد أمام أوروجواي بخماسية نظيفة في عمان قبل أن يلعب مباراة دفاعية بحتة في الإياب ويخرج من اللقاء بالتعادل السلبي وبأداء مميز.

2_ خسارة كأس السوبر

وفى نفس العام 2014 ، عاد النحس ليلازم العميد حسام حسن حينما كان مديراً فنياً للزمالك حينما خسر لقب كأس السوبر المصرى أمام الأهلى بركلات الترجيح 5-4 بعد انتهاء الوقت الأصلى بالتعادل السلبى .

3_كأس مصر

وبعدما تولى قيادة المصرى البورسعيدى لم ييأس حسام حسن فى رحلته الشاقة نحو البطولة الاولى ووصل لنهائى كأس مصر ليلاقى الأهلى ويصل للوقت الإضافى بعد انتهاء الوقت الاصلى بالتعادل السلبى

وإذا بالثنائى عمرو جمال وأحمد فتحى يحسمان اللقب لصالح الأهلى فى الثلاث دقائق الأخيرة من عمر الشوط الاضافى الثانى وفى الدقائق القاتلة لتزداد حسرة العميد على خسارة لقبه التدريبى الثانى أمام الأهلى ناديه السابق .

4_ كأس السوبر

مجدداً يظهر العميد حسام حسن باحثاً عن بطولة ليصطدم بالأهلى فى مباراة كأس السوبر المحلى ويخسر اللقب مجدداً بخطأ فادح من أحمد مسعود حارس المصري في الوقت الإضافي للقاء ليسجل وليد أزارو هدف تتويج المارد الأحمر باللقب .

5_ وداع الكونفدرالية

وبعد مباريات رائعة وتاريخية حققها المصرى البورسعيدى فى النسخة الحالية لبطولة الكونفدرالية يقف القدر حائلا أمام العميد حسام حسن ليودع فريقه البطولة بعدما خسر من فريق فيتا كلوب الكونغولي بأربعة أهداف دون رد بنصف نهائي كأس الكونفدرالية.

وكانت مباراة الذهاب على ملعب بورسعيد بين الفريقين، قد انتهت بالتعادل السلبي، لينجح فيتا في الفوز برباعية على ملعبه والوصول إلى نهائي البطولة.