التوقيت الإثنين، 20 سبتمبر 2021
التوقيت 10:50 م , بتوقيت القاهرة

كاميرون: اليورو ليس عملة موحدة لأوروبا

قالت صحيفة "ذي تايمز" البريطانية، اليوم الخميس، إن رئيس الوزراء البريطاني، جميس كاميرون، يريد إجبار الاتحاد الأوروبي على الاعتراف بأن اليورو ليست "العملة الموحدة" في أوروبا، وكتابة ذلك التغيير نصا في معاهدات التكتل.


و أطلعت الصحيفة على وثيقة تفاوضية سرية توضح أحد مطالب رئيس الوزراء المحورية وهو يحاول إعادة تشكيل العلاقة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.


ويؤكد الطلب أن بريطانيا ليس لديها أي نية لدخول اليورو بشكل "رمزي" في المستقبل القريب، كما تظهر أن كاميرون ليس ملتزما بتعهدات الاتحاد الأوروبي باتخاذ إجراءات من أجل مزيد من التقارب بين دول الاتحاد، وهي إحدى عناصر برنامج حزب المحافظين الانتخابي.


ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية قولها "إنه دون هذا التغيير الذي يوضع أمام الناخبين في الاستفتاء المزمع حدوثه بنهاية عام 2017، فإن بريطانيا قد ينتهي بها المطاف خارج الاتحاد الأوروبي".


ويؤكد طلب كاميرون أن تحذيره الأخير خلال المفاوضات المقبلة له مع بروكسل و رؤساء دول الاتحاد ينبغي أن تتضمن الاعتراف بأن الاتحاد الأوروبي هو اتحاد متعدد العملات،ويحاول البريطانيون وضع "حالة خاصة جدا" لبريطانيا في الاتحاد الأوروبي، والتأكيد على أن طريق عضويتها سيأخذ مسلكا مختلفا، وإلا فإنها ستغادر التكتل الأوروبي.


وتتجه الأنظار حاليا إلى القمة غير الرسمية لزعماء دول الاتحاد غدا  في ريجا بلاتفيا، حيث سيطرح رئيس الوزراء البريطاني مطالب بلاده بتعديل اتفاقية لشبونة بطريقة تمنح المملكة المتحدة ما تحتاجه لكي تسترجع عددا كبيرا من الصلاحيات التي حصلت بروكسل عليها بحسب الاتفاقية، وأبرز النقاط المهمة للندن هي استرداد قدرتها على الحد من هجرة الأوروبيين إلى بريطانيا.