التوقيت الجمعة، 14 مايو 2021
التوقيت 08:34 ص , بتوقيت القاهرة

عبد النور: نستقبل بعثة مشتريات صينية منتصف أبريل

أعلن وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، منير فخرى عبدالنور، أن القاهرة ستسقبل بعثة مشتريات صينية ضمن الوفد المرافق للرئيس الصيني، شى جين بينغ، خلال زيارته لمصر منتصف الشهر المقبل.


جاء ذلك خلال جلسة المباحثات التي عقدها الوزير مع وزير التجارة الصيني، زيهانغ ماو، ضمن سلسلة لقاءاته مع الوفود المشاركة في مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري بشرم الشيخ.


وتضم البعثة كبرى الشركات الصينية في مجالات المنسوجات والكيماويات والصناعات الغذائية، بهدف التعاقد مع نظرائها من الشركات المصرية، لاستيراد منتجات مصرية إلى السوق الصيني، في خطوة تستهدف تخفيض العجز في الميزان التجاري بين مصر والصين، مشيرا إلى أن جهاز التمثيل التجاري سيقوم بالتعاون مع اتحاد الصناعات المصرية بتنظيم اللقاءات بين الشركات المصرية والصينية.


أضاف عبدالنور أنه سيتم أيضا تنظيم معرض للمنتجات الصينية فائقة التكنولوجيا ضمن فعاليات زيارة الرئيس الصيني لعرض المنتجات الصينية المتطورة في مجالات علوم الفضاء والطاقة الجديدة والمتجددة والطيران.


وأشار وزير الصناعة والتجارة إلى أنه تم التأكيد خلال اللقاء على أهمية وضع آلية مشتركة لتحديد المشروعات ذات الأولوية التي يمكن البدء في تنفيذها، وتحديد سبل تمويلها من الجانب الصيني، سواء من خلال استثمار مباشر أو من خلال قروض ميسرة أو إقامتها بنظام المشاركة مع القطاع الخاص.


وأوضح أن ذلك يأتي بهدف الإسراع في تنفيذ خطة الشراكة الإستراتيجية، التي وقعها رئيسا البلدين خلال زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للصين ديسمبر الماضي، مؤكدا أنه تم الاتفاق على تشكيل مجموعة عمل تحت مظلة اللجنة الوزارية الرباعية المشكلة بين الجانبين لتقوم بالتشاور والتنسيق في الموضوعات المتعلقة بالتمويل، على أن يتم توقيع مذكرة شاملة بكافة المشروعات التي سيتم الاتفاق عليها بين الجانبين خلال زيارة الرئيس الصيني لمصر.


وأضاف أن اللقاء تناول أيضا التنسيق مع الجانب الصيني لتسهيل تصدير المنتجات الزراعية المصرية إلى السوق الصينى، لافتا إلى أنه تم الاتفاق على إيفاد وفد مصري من الجهات المعنية بالفحص والجودة إلى الصين للتنسيق مع نظرائهم من الجهات الصينية في تسهيل دخول المنتجات الزراعية المصرية إلى السوق الصيني، والقضاء على العوائق التي تحد من انسياب وتدفق هذه المنتجات إلى السوق الصيني.


وحول دخول منتجات صينية منخفضة الجودة إلى السوق المصري، أشار عبدالنور إلى أنه تم الاتفاق على تشكيل مجموعة عمل مشتركة لمراجعة القواعد المطبقة حاليا والاتفاق على تقنين هذه القواعد لضمان جودة المنتجات الصينية المصدرة إلى مصر ومطابقتها للمواصفات القياسية، خاصة أن هذه المنتجات تسيء إلى سمعة المنتجات الصينية في السوق المصري.