التوقيت الجمعة، 14 مايو 2021
التوقيت 10:01 ص , بتوقيت القاهرة

"تمور حياة".. قصة نجاح أول تجمع لزارعي النخيل في الصعيد

<p dir="RTL" style="margin-right: 1.3pt; text-align: justify;">في قرية القايات التابعة لمركز العدوة، بمحافظة المنيا، ولدت قصة نجاح تجمّع تمور حياة، أواخر 2013، ومن سعر جنيهين فقط للكيلو، لبيع علبة التمر الواحدة، النصف كيلو، بـ20 جنيها.</p><p dir="RTL" style="margin-right: 1.3pt; text-align: justify;">بدأ المشروع بتعاون المهندسين الزراعيين لمشروع "حياة للتنمية المحلية" ومزارعي التمور المحليين من قريتي القايات ومنشأة حلفا، في مكافحة سوسة النخيل الحمراء، تلك الآفة الخبيثة صاحبة الآثار المدمرة على صحة أشجار النخيل وإنتاج التمور.</p><p dir="RTL" style="text-align: justify;">وتم تشكيل أول تحالف للتمور من نوعه بالعدوة، في شهر أغسطس 2014، عندما تعاون 15 مزارعا من قريتي القايات ومنشأة حلفا مع مشروع "حياة" فى تطوير عمليات التصنيع الزراعي للتمور، لتحسين القيمة السوقية لمنتجاتهم.</p><p dir="RTL" style="text-align: justify;"><span style="line-height: 1.6;">ويهدف المشروع لتعزيز فرص الأسر الأكثر احتياجا والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18-30 عاما، والنساء والأطفال في المجتمعات المستهدفة في محافظة المنيا، بدأ تنفيذ المشروع فعليا في يونيو 2013 وهو ممول من صندوق الأمم المتحدة للأمن البشري (</span><span dir="LTR" style="line-height: 1.6;">UNTHSF</span><span style="line-height: 1.6;">) والوكالة السويسرية للتنمية والتعاون (</span><span dir="LTR" style="line-height: 1.6;">SDC</span><span style="line-height: 1.6;">) بالاضافة إلى الحكومة اليابانية.</span></p><p dir="RTL" style="text-align: justify;">وقال رئيس تجمع تمور العدوة، فراج سعد: "العدوة وحدها تحوي أكثر من 43 ألف شجرة نخيل، ما يقرب من 30% منها مصاب بسوسة النخيل الحمراء التي تتغذّي يرقاتها على الأنسجة الحية داخل جذع النخلة، ما يؤدي غالبا إلى موت النخلة بالكامل. في حين أن النخلة السليمة يمكنها إنتاج ما بين  90 إلى   125 كيلوجراما من التمور سنويا، وتنتج أشجار النخيل المصابة بالكاد 50 كيلوجراما في السنة". وأضاف: "في بعض الأحيان قد نضطر إلى حرق بعض الأشجار بالكامل لتجنب انتقال الآفة الحشرية للأشجار السليمة".</p><p dir="RTL" style="text-align: justify;"><span style="line-height: 1.6;">وابتكر الباحث بمركز البحوث الزراعية بالقاهرة، الدكتور عاطف عليوة، آلة هيدروليكية بسيطة، يمكن تصنيعها محليا، لمكافحة سوسة النخيل، ونجح مشروع "حياة" حتى الآن فى علاج أكثر من 400 شجرة نخيل من السوسة، بالإضافة لتدريب 50 مهندسا زراعيا يعملون في الإرشاد الزراعي الحكومي، وأكثر من 150 مزارعا من العدوة على طرق استخدام المبيدات لوقاية وعلاج النخيل من سوسة النخيل الحمراء.</span></p><p dir="RTL" style="text-align: justify;"><span style="line-height: 1.6;"><img src="https://dotmsrstaging.s3-eu-west-1.amazonaws.com/uploads/uploads/image009.jpg" /></span></p><p dir="RTL" style="text-align: justify;">وفى هذا السياق، نظّم مشروع "حياة" في سبتمبر 2014 زيارة ميدانية لعشرة مزارعين من العدوة، إلى أحد مصانع إنتاج التمور في الواحات البحرية للوقوف على أحدث أساليب تصنيع التمر في مصر.</p><p dir="RTL" style="text-align: justify;">وبدعم فني مستمر من مشروع "حياة"، تمكن مزارعو التجمع بالعدوة من تحسين معاملات ما بعد الحصاد، في غضون بضعة أشهر، ويشمل ذلك عمليات تنظيف وتصنيف وفرز وتجفيف وتخزين التمور، بالإضافة إلى تصميم عبوات محكمة التغليف بسعة ?50 جراما للعبوة الواحدة وطباعتها من قِبل "حياة" كمساهمة عينية من المشروع لتسهيل وصول المنتج إلى أسواق التمور المميزة.</p><p dir="RTL" style="text-align: justify;">ولأن التسويق ليس ممكنا دون علامة تجارية مميزة، اتخذ تجمع العدوة لمنتجاته اسم "تمور الحياة". وصمم شعارا خاصا بالمجموعة (لوجو) وبطاقات عمل رسمية لضمان الاتساق في الرؤية والاتصالات التجارية.</p><p dir="RTL" style="text-align: justify;">وعلاوة على ذلك،  دشّن المزارعون صفحة على "فيس بوك" لـ "تمور الحياة" يتم من خلالها إتاحة المعلومات والأخبار حول تجمع العدوة ومنتجاته من التمور للمستهلكين المحتملين وكل المهتمين بمعرفة المزيد من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.</p><p dir="RTL" style="text-align: justify;">ودرّب مشروع "حياة" عددا من مزارعي التجمع حول كيفية المشاركة الناجحة في المعارض التجارية،  وبيعت "تمور الحياة" لأول مرة بشكل مباشر لعدد كبير من الجمهور في أثناء الاحتفالات بيوم الأمم المتحدة في 24 أكتوبر 2014 بالقاهرة، وتمكن مزارعو العدوة من تحقيق أكثر من 1800 جنيه إيرادات في هذا اليوم فقط، كما تلقوا الكثير من ردود الفعل الإيجابية من المُشترين حول جودة تمورهم.</p><p dir="RTL" style="text-align: justify;">وفي الفترة من 24 - 26 نوفمبر 2014 شارك عدد من أعضاء تجمع التمور بالعدوة في مهرجان الإمارات الدولي للنخيل والتمر، في مدينة أبو ظبي، والذي يعتبر من أكبر معارض التمور على مستوى العالم، واستفاد فيه المزارعون بتفاعلهم مع السوق الدولية ومشاهدتهم العديد من التكنولوجيات الحديثة وأصناف التمور المختلفة.</p><p dir="RTL" style="text-align: justify;">ويضيف فراج سعد قائلا: "من النتائج الإيجابية المباشرة لمعارض التسويق المختلفة التي شاركنا فيها عام 2014، تلقينا العديد من العروض التجارية من مشُترين مصريين وعرب مهتمين بتمور العدوة. كما أننا الآن في مفاوضات مباشرة مع كارفور وهايبر وان، وهي سلاسل للبيع بالتجزئة، طلبوا منا إرسال بعض العينات من التمور للاختبار، ونأمل في أن ننجح في فتح قناة للبيع المباشر من خلالهم".</p><p dir="RTL" style="text-align: justify;">ويضيف: "نصحنا الاستشاري القانوني لمشروع "حياة" بتأسيس شركة خاصة بنا لنتمكن من إبرام العقود التجارية مع عملائنا. وبالفعل، أوشكنا على إنهاء إجراءات تسجيل الشركة وفقا لقوانين الاستثمار المصرية وبإجمالي رأس مال مدفوع، قيمته 120 ألف جنيه، أسهم فيه جميع أعضاء التجمع بالتساوي".</p><p dir="RTL" style="text-align: justify;"><img src="https://dotmsrstaging.s3-eu-west-1.amazonaws.com/uploads/uploads/image001.jpg" /></p><p dir="RTL" style="margin-right: 1.3pt; text-align: justify;"> </p>