التوقيت الجمعة، 10 يوليه 2020
التوقيت 09:56 م , بتوقيت القاهرة

هبوط أسعار الحديد 200 جنيه في يناير بسبب الركود

أرجع مدير غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات المصرية، المهندس محمد حنفي، تراجع سعر الحديد في السوق المحلية بما يتراوح بين 150 : 200 جنيه للطن خلال الشهر الجاري، إلى تراجع سعر خام "البليت" عالميا –المادة الخام للحديد- وحركة الركود المخيمة على السوق.


وذكر التقرير الأسبوعي لغرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات أن سعر "البليت" تراجع بحوالي 5 دولارات، ما نسبته 1%، من 545 دولارا إلى 540 دولارا .


وقال حنفي لـ"دوت مصر"، إن قرار فرض رسوم إغراق على واردات الحديد بنسبة 7.3% الصادر أكتوبر الماضي، ساهم في تقليص واردات الحديد الأوكراني، والتركي، بينما لم يؤثر على واردات الحديد الصيني السبب الرئيسي في تضرر الصناعة المحلية.


وبلغت واردات الحديد خلال الأشهر التسعة من العام الماضي 580 ألف طن بقيمة 400 مليون دولار، ما كبد المصنعين خسائر بحوالي 400 مليون دولار خلال هذه الفترة.


وأشار حنفي إلى أن المصنعين يدرسون حاليا التقدم بطلب لزيادة الرسوم الحمائية على واردات الحديد بنسبة 40%، مشيرا إلى أن بعض الدول تفرض رسوم حمائية على واردات الحديد، بحسب الدولة المصدرة، إذ تفرض الولايات المتحدة رسوما بنسبة 110%، وتركيا بنسبة 40% على واردات الحديد الصيني.


وفي حين تعد الصين أكثر الدول المصدرة للحديد إلى مصر رغم عدم مطابقته للمواصفات المصرية، تليها أوكرانيا، وتركيا، نفى حنفي تأثر المصانع بموجة البرد التي اجتاحت مصر خلال الأيام الماضية، أو ارتفاع معدلات الطاقة المستهلكة.